نائب وزير الخارجية الروسي: بعض قوى المعارضة السورية يتهرب بكافة الاشكال من تنفيذ خطة عنان

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/585890/

اعلن المندوب الخاص للرئيس الروسي في الشرق الاوسط، نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف عن تأييد بلاده لاستمرار عمل المبعوث الاممي الى سورية كوفي عنان بصفته الوسيط الوحيد لتسوية الازمة السورية.

اعلن المندوب الخاص للرئيس الروسي في الشرق الاوسط، نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف عن تأييد بلاده لاستمرار عمل المبعوث الاممي الى سورية كوفي عنان بصفته الوسيط الوحيد لتسوية الازمة السورية.

ونقل موقع وزارة الخارجية الروسية يوم الاربعاء 23 مايو/ايار عن بوغدانوف قوله في تصريح  صحفي لمجلة "VIP-Premier" الروسية : "ان فريق كوفي عنان ومساعديه يعملون في دمشق، وهم موضوعيون ومجهزون مهنيا".

وشدد بوغدانوف بشكل خاص على اهمية تقديم عنان تقريرا دوريا حول الوضع في سورية لمجلس الامن، قائلا ان "هذه لحظة مهمة وبناءة جدا لانه (عنان)  هو الذي يقوم باطلاع المجتمع الدولي وليس "مجموعة اصدقاء سورية"، مذكرا بأن روسيا لا تشارك في لقاءات هؤلاء "الاصدقاء".

واعتبر الدبلوماسي الروسي انه "يجب ومن الممكن بحث اية مسائل عبر حوار وطني شامل بين السوريين انفسهم، وننظر بعين الرضى الى ان البنود الستة في خطة كوفي عنان المعتمدة من قبل مجلس الامن تحدد هذه المسألة بدقة".

وذكر بوغدانوف انه خلال زيارة المبعوث الاممي في مارس/آذار الماضي الى موسكو اكد الجانب الروسي تأييده لجهوده في العمل مع الاطراف السورية، المعارضة والحكومة، للخروج من الازمة واجراء حوار سياسي شامل.

واعتبر نائب الوزير الروسي ان موافقة دمشق على تنفيذ "خارطة الطريق" الموضوعة من قبل عنان "فتح نافذة جديدة لامكانية تسوية الازمة". ونوه بأن "دمشق بدأت بسحب القوات من المناطق السكنية ضمن المدد المحددة مع المبعوث الخاص (عنان) ، الا ان بعض قوى المعارضة، بما فيه "المجلس الوطني السوري" تتهرب بكافة الاشكال من تنفيذ الخطة"، لافتا الى ان موسكو تحث كافة الدول التي تملك تأثيرا على المعارضة المسلحة لابلاغها مطالب شديدة اللهجة بـ"عدم السماح بالاستفزازات والتقيد بالهدنة المعلنة في 12 ابريل/نيسان".

واوضح المسؤول الروسي: "نحن ننطلق حتى الآن من ان كوفي عنان سيستمر بعمله بصفة الوسيط الوحيد في التسوية السورية الذي يملك الصلاحيات المطلوبة الممنوحة له من قبل مجلس الامن الدولي".

وذكر بوغدانوف بمشروع قرار المجلس رقم 2043 الذي اتخذ بمبادرة روسية والذي نص على نشر بعثة مراقبين امميين عسكريين من 300 شخص لمدة ثلاثة اشهر، وقال " لقد تم  بعد وصول المراقبين حصول تغييرات ايجابية وتخفيض العنف جرت الاشارة اليها خلال التقارير الاخيرة لكوفي عنان امام مجلس الامن".

واعلن ميخائيل بوغدانوف ان "روسيا تعول على انه سيتم خلال ثلاثة اشهر في سورية قيام الظروف الضرورية لاطلاق حوار متعدد الاطراف  في اطار اوسع قاعدة سياسية ممكنة بهدف استقرار الوضع وحل المسائل الملحة المطروحة على جدول الاعمال الوطني وفق الخيار الحر من قبل المواطنين السوريين انفسهم".

كما ذكر بوغدانوف أن روسيا اقترحت استضافة محادثات بين النظام السوري ومعارضيه وذلك في إطار ِتنفيذ خطة الوسيط الدولي كوفي عنان. وأوضح  بوغدانوف أن هذا الاقتراح جاء نظرا لتحفظات المعارضة على التوجه إلى سورية والطابع غير المقبول في نظر السلطة لعقد الاجتماع ِفي القاهرة برعاية الجامعة العربية.

يمكنكم قراءة النص الكامل لتصريح المسؤول الروسي هذا على موقعنا في قسم "المقالات والتعليقات" يوم الخميس 24 مايو/ايار

المصدر: وكالة ايتار-تاس"

مظاهرات حاشدة في برشلونة تضامنا مع المعتقلين المناصرين للانفصال