احذر من الوهج! .. مجرد النظر إلى انعكاس الشمس على شاشة الهاتف يمكن أن يدمر عينيك!

الصحة

احذر من الوهج! .. مجرد النظر إلى انعكاس الشمس على شاشة الهاتف يمكن أن يدمر عينيك!
صورة تعبيرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/trd9

أصيب مريضان بأضرار في شبكية العين بسبب انعكاس الشمس القوي. وكان كلاهما على يقين من أنهما لم ينظرا مباشرة إلى الشمس، تاركين الأطباء لاستنتاج أن الوهج على أجهزتهم هو السبب.

وأصيب رجل يبلغ من العمر 30 عاما، استخدم جهازه اللوحي لمدة أربع ساعات على شرفة مركز للتزلج، بتشوه الرؤية وعانى من صعوبة في رؤية الأشياء عن بعد. 

واستخدمت مريضة أخرى، وهي امرأة تبلغ من العمر 20 عاما، هاتفها أثناء وجودها على الشاطئ لمدة ثلاث ساعات متتالية. وتركت مع بقعة عمياء في منتصف بصرها.

وقال أطباء العيون الإسبان، الذين عالجوا كلا المريضين، إن هناك حاجة إلى مزيد من الوعي بالمخاطر المحتملة.

وكتبوا في مجلة تقارير الحالة الطبية، أن انعكاس الشمس من الأجهزة الإلكترونية "يجب أن يُنظر إليه'' كعامل خطر لتطوير اعتلال البقعة الصفراء الشمسي - وهي حالة تحدث عادة فقط بين الأشخاص الذين ينظرون مباشرة إلى الشمس أو الكسوف بدون نظارة شمسيه. ويقال إن الحالتين، اللتين لم يتم ذكر اسم أي منهما، "الأولى" من نوعها.

وظهر الرجل البالغ من العمر 30 عاما في مستشفى جامعة سانتياغو دي كومبوستيلال مع تشوه ثنائي - عيب بصري يتسبب في ظهور الخطوط المستقيمة بشكل دائري.

وكان يعاني أيضا من ورم عفن مركزي - بقعة عمياء في منتصف رؤيته - وعانى في رؤية الأشياء بعيدا.

وقبل يومين، أمضى أربع ساعات في القراءة من جهاز الكمبيوتر اللوحي الخاص به بينما كان في الهواء الطلق في عطلة تزلج.

وكشفت عمليات المسح أن الرجل كان لديه "بقعة رمادية باهتة" في جزء من العين يستخدم لرؤية الأشياء بتفاصيل دقيقة - مثل القراءة أو القيادة.

وفي حالة منفصلة، حضرت امرأة تبلغ من العمر 20 عاما إلى المستشفى وبها نقطة عمياء مماثلة في بصرها، كما كافحت أيضا لتمييز الأشكال التي كانت بعيدة.

وفي اليوم السابق، أمضت ثلاث ساعات في القراءة من هاتفها أثناء تواجدها على الشاطئ.

وأظهر مسح العين أن المرأة لديها "آفة صفراء صغيرة" على بقعة كل عين - مركز الشبكية وهو أمر ضروري لرؤية الأشياء مثل الوجوه والكلمات المكتوبة بوضوح.

كما ظهرت عليها ندبة على شكل نقطة على طبقة الضفيرة الخارجية لشبكية عينها - وهو ضروري للوعي المكاني - وطبقة المستقبلات الضوئية التي تمتص الضوء.

وقال الدكتور جواكين مارتيكورينا وزملاؤه إن كلا المجموعتين من نتائج الفحص أكدت أن المرضى يعانون من اعتلال البقعة الصفراء.

وفي حين أنه يتم تشغيله عادة من خلال النظر مباشرة إلى الشمس، فمن المعروف أنه يحدث بين أولئك الذين يقضون وقتا في الثلج أو الرمال دون حماية للعين عندما تكون ساطعة - حيث تعكس كلتا المادتين الضوء في العين.

ولم يتلق المريض الذكر أي علاج، وبعد أربعة أسابيع من ذلك، تحسنت الندبات في عينه. وبعد شهرين، تعافى تماما. والمريضة، التي لم تتلق أيضا أي علاج، كانت لا تزال تعاني من بقعة عمياء وتندب على طبقات شبكية العين بعد أسبوع واحد.

وبينما تحسنت بعض الأعراض بعد خمسة أشهر، تُركت مصابة بورم عفن طويل الأمد في عينها اليمنى.

ولاحظ الأطباء أن اعتلال البقعة الصفراء الشمسي يمكن أن يتحسن من تلقاء نفسه - كما حدث في حالة الرجل - حيث تلتئم العين من الداخل إلى الخارج.

ومع ذلك، إذا أضرت الشمس بالشبكية الخارجية للمريض في وقت لاحق، فقد يُترك مع نقطة عمياء في رؤيته.

وقال المسعفون إن هذا يرجع إلى ضوء الشمس الذي يمسح المستقبلات الضوئية في جزء معين من العين، وهي ضرورية لتحويل الضوء إلى إشارات كهربائية يتم إرسالها إلى الدماغ لمعالجتها.

وتعرض كلا المريضين لضرر أسوأ في عينهما اليمنى المسيطرة، وهو ما قال الأطباء إنه يشير إلى أن الشمس تسببت في ضرر لأنها ظلا يحدقان في الهاتف لفترة طويلة أثناء القراءة.

وأوضحوا أنه عندما تضرب الشمس شاشات التكنولوجيا العاكسة، فإنها تسبب انعكاسا يشبه المرآة بقوة الشمس نفسها.

وبينما قد يتجنب بعض الأشخاص الانعكاس عن طريق إمالة أجهزتهم، قد يزيد البعض الآخر من سطوع أداتهم لمقاومة الانعكاس.

لكن الأطباء حذروا من أن هذا الأخير لا يقلل من سطوع الشمس التي تضرب العين.

وأضافوا أن انعكاس الشمس من الأجهزة الإلكترونية "يجب اعتباره" خطر الإصابة بالاعتلال البقعي الشمسي.

وحثوا الناس على ارتداء النظارات الشمسية عند النظر إلى الأجهزة في الهواء الطلق عندما تكون الشمس ساطعة.

المصدر: ديلي ميل

مونديال قطر
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

أمريكا تهزم إيران وتبلغ دور الـ16 لمونديال قطر 2022 (فيديو)