منى الطحاوي لمرسي: هذه أمريكا ولا تدعي البطولة على حسابي

متفرقات

منى الطحاوي لمرسي: هذه أمريكا ولا تدعي البطولة على حسابي
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/595875/

ردت الصحفية الأمريكية منى الطحاوي التي اعتقلت قبل أيام على أنباء نشرتها صحيفة "الأخبار" حول تدخل رئيس البلاد محمد مرسي لدى نظيره الأمريكي باراك أوباما لإخلاء سبيلها، متوجهة لمرسي بالقول "أنا خرجت لوحدي منذ 3 أيام لأنني مواطنة أمريكية وبدون أي تدخل منك".

ردت الصحفية الأمريكية منى الطحاوي التي اعتقلت قبل أيام على أنباء نشرتها صحيفة "الأخبار" حول تدخل رئيس البلاد محمد مرسي لدى نظيره الأمريكي باراك أوباما لإخلاء سبيلها، متوجهة لمرسي بالقول "أنا خرجت لوحدي منذ 3 أيام لأنني مواطنة أمريكية وبدون أي تدخل منك"، متساءلة "كيف سمح الرئيس الأمريكي لك بالتدخل أصلاً، وهو الذي رفض ان يلتقي بك ؟"

ولفتت منى الطحاوي انتباه محمد مرسي قائلة "اذا كنت ترغب في عمل مواقف وتاريخ.. هذا شأنك ، ولكن ليس على حسابي .. لأن هذا الكلام لا يمشي في أمريكا حيث لا يوجد مشروع النهضة" بحسب وصفها.

وتحدثت الطحاوي عن وجود بعض الإنجازات في مصر من جهة كارتفاع منسوب مياه نهر النيل، لكنها من جهة أخرى شددت على عدم وجود أي دور للرئيس بها، مشيرة في السياق ذاته الى ان محطة كهرباء دمياط و"الإسعاف الطائر" وغيرها من الخطوات تم إنجازها في عهد الرئيس السابق، مضيفة ان بعض البسطاء في مصر قد يصدقون ان له يدا في هذه الأمور، "إنما هنا في أمريكا .. دي ماما يا حبيبي ، ومحدش يضحك على ماما".

يُذكر ان الأمن الأمريكي اعتقل الصحفية منى الطحاوي قبل أيام أثناء محاولتها تمزيق لافتة في مترو الانفاق بنيويورك، كُتب عليها إعلان مساند لإسرائيل جاء فيه .. "في أي معركة بين الانسان المتحضر والهمجي ادعم الانسان المتحضر .. ادعم إسرائيل واهزم الجهاد".

وقد انتشر تسجيل فيديو للحدث الذي رصدته كاميرا صحيفة "نيويورك بوست" على موقع "يوتيوب" حيث بدت سيدة مؤيدة لإسرائيل تحمل كاميرا وتحاول منع الطحاوي من إتلاف الإعلان ببخاخ مشيرة الى انها تنتهك بذلك حرية التعبير، إلا ان الأخيرة ردت على السيدة وهي لا تزال تواصل إتلاف الإعلان انها هي أيضاً تعبر عن رأيها بحرية ضد العنصرية والكراهية بحسب وصفها. وأضافت "أنا أعبر عن رأيي بطريقة سلمية ولم أوذ أحداً .. هذا ما سيحدث للمحتجين السلميين في أمريكا 2012".

المصدر: "البشاير" و"لكم"