أثر كييف في قضية ضد مكتب التحقيقات الفدرالي

أخبار الصحافة

أثر كييف في قضية ضد مكتب التحقيقات الفدرالي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/msm7

تحت العنوان أعلاه، كتب غينادي بيتروف، في "نيزافيسيمايا غازيتا"، حول اتهامات موجهة ضد كييف بالتآمر مع الديمقراطيين والاستخبارات الأمريكية.

وجاء في المقال: شن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هجوما مضادا على الحزب الديمقراطي، الذي يحاول إقالته. فمن خلال عضو كونغرس مقرب منه، ذكّر خصومه بعلاقاتهم مع النخبة السياسية في أوكرانيا.

فقد اتهم عضو الكونغرس الجمهوري، لي زيلدين، كييف الرسمية بمحاولة التدخل في الشؤون الداخلية للولايات المتحدة. فعلى هواء سي إن إن، ذكر زيلدين السفير الأوكراني السابق لدى الولايات المتحدة، فاليري تشالوغو، مشيرا إلى أنه حاول التأثير في نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية في العام 2016. وأصر زيلدين في المقابلة على أن بلدين حاولا التأثير في تلك الانتخابات بشكل مستقل عن بعضهما البعض، هما روسيا وأوكرانيا.

وفي الصدد، قال مدير صندوق فرانكلين روزفلت للدراسات الأمريكية في جامعة موسكو الحكومية، يوري روغوليف، لـ"نيزافيسيمايا غازيتا" إن تصريح زيلدين قد يكون مرتبطا مباشرةً بحدث هام مقبل، ألا وهو نشر المفتش العام لوزارة العدل الأمريكية، مايكل هورويتز، تقريرا عن التدقيق في ظروف التحقيق الذي أجرته وكالات الاستخبارات الأمريكية في العام 2016 ضد ترامب. استغرقت المراجعة من قبل وزارة العدل عدة أشهر. وكما ذكر سابقا رئيس اللجنة القانونية بمجلس الشيوخ الأمريكي، ليندسي غراهام، سيتم إصدار التقرير في الـ 9 من ديسمبر.

وتؤكد صحيفة واشنطن بوست، نقلاً عن مصادرها، أن المفتش العام وجد انتهاكات من قبل مكتب التحقيقات الفدرالي. فهناك أسباب للاعتقاد بأن ضابط مخابرات قام بإجراء تغييرات على وثيقة تتعلق بنتائج مراقبة ترامب.

وقد بات معلوما من نتائج تفتيش هورويتز، أن هناك تحقيقا بدأ بمبادرة من وزير العدل، وليام بار، يقوده المدعي الخاص جون دارريم. ووصف ترامب في تويتر هذا التحقيق بأنه "أحد أهم" (التحقيقات) في تاريخ الولايات المتحدة.

ولا يستبعد روغوليف أن يحاول زيلدين تسخين الاهتمام بالحدث، الذي سيكون جزءا مهمًا من هجوم ترامب المضاد ضد متهميه. فقال: "تورط كييف، في رأيي، شيء من قبيل نظرية المؤامرة. لكن أوكرانيا الآن في الولايات المتحدة تحت المكبرة، وحضورها في فضاء المعلومات كبير، على خلفية محاولة إقالة ترامب. وها هم يحاولون جرها".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

الرقص قبل الدخول لغرفة الولادة