الرئيس الأوكراني يدعو البرلمان إلى عقد دورة اجتماعات استثنائية لبحث سبل حل الأزمة

أخبار العالم

الرئيس الأوكراني يدعو البرلمان إلى عقد دورة اجتماعات استثنائية لبحث سبل حل الأزمةالرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/643181/

دعا الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش اليوم الخميس 23 يناير/كانون الثاني إلى عقد دورة اجتماعات استثنائية لبحث سبل حلّ الأزمة التي تعيشها البلاد.

دعا الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش اليوم الخميس 23 يناير/كانون الثاني إلى عقد دورة اجتماعات استثنائية لبحث سبل حلّ الأزمة التي تعيشها البلاد.

وأشار يانوكوفيتش إلى أن "الوضع في البلاد اليوم يتطلب تسوية عاجلة"، مضيفا "أطلب منكم دعوة أعضاء البرلمان للاجتماع ومناقشة الأوضاع في البلاد".

وأوضح يانوكوفيتش أن المحادثات التي يجريها مع المعارضة هي "جزء من التسوية السياسية للأزمة". وأضاف أن الجزء الثاني هو نقل الحوار إلى البرلمان لمناقشة ما تم التوصل إليه أثناء المحادثات وأثناء التحضير للجلسات مع نواب الشعب، مؤكدا على ضرورة مواصلة عمل البرلمان.

من جانيه شدد رئيس البرلمان فلاديمير ريباك على أنه "توجد مسائل عديدة يجب حلّها ليس في الميدان بل في البرلمان" مؤكدا على ضرورة اجتماع المعارضة والأغلبية لمناقشة المسائل المطروحة، المتمثلة في استقالة الحكومة وفي القوانين التي أقرها البرلمان.

وقال ريباك إنه من المقرر أن يعقد البرلمان الأوكراني جلسات استثنائية لمناقشة الأزمة.

أزاروف: إجراء انتخابات رئاسية مبكرة أمر مستحيل.. وما يحدث في كييف محاولة انقلاب

اعتبر رئيس الوزراء الأوكراني نيكولاي أزاروف أنه من غير الممكن إجراء انتخابات رئاسية مبكرة. وأضاف في حديث للصحفيين في دافوس أنه طبقا للدستور تبدأ الانتخابات العادية خلال أقل من سنة، متسائلا "كيف يمكن إجراء انتخابات في هذه الظروف ووسط كييف يحتله مقاتلون؟".

وأوضح أنه "يجب تطبيع الأوضاع في البلاد والعودة إلى الحياة الطبيعية وبعد ذلك يمكن الحديث عن أي شيء"، مؤكدا أن الأولوية الآن هي لتنظيم الحياة وإعادتها إلى طبيعتها.

ووصف أزاروف الأحداث التي تجري في كييف بـ"محاولة انقلابية"، وأضاف أنه "يجب على المساندين لهذا الانقلاب أن يقولوا نعم نحن مع إسقاط السلطة الشرعية ولا يتخفوا وراء المحتجين السلميين".

وقال أزاروف إن "الذين ينشطون ضدنا هم مقاتلون وليس معارضين"، مشيرا إلى أنه تم تجاوز الخط الأحمر "بعد أن استخدم من يسمّون نفسهم محتجين المولوتوف وسيطروا على المباني الحكومية"، متسائلا "عن أي محتجين سلميين يمكن الحديث؟".

أزاروف: الحكومة على استعداد للاستقالة بمشيئة البرلمان

هذا ولم يستبعد أزاروف إجراء تعديلات على القوانين التي صادق عليه البرلمان في 16 يناير/كانون الثاني الجاري. وأضاف في حديث لوكالة "رويترز"، أن ذلك يتطلب تعاونا بنّاء مع المعارضة، مشيرا إلى إمكانية استدعاء خبراء من الاتحاد الأوروبي.

وبخصوص مسألة تكامل أوكرانيا مع الاتحاد الاوروبي قال أزاروف "لنجلس إلى طاولة الحوار ونقرر ما يمكن أن نفعله في هذا الاتجاه". وأضاف أنه بخصوص "مسألة الضمانات لإجراء انتخابات ديمقراطية، دعونا نجلس إلى طاولة الحوار ونفكر كيف يمكننا أن نفعل ذلك وفقا للقانون".

هذا وأكد أزاروف استعداد الحكومة الأوكرانية للاستقالة إذا صوّت البرلمان على ذلك، مشيرا إلى أن مسألة استقالة الحكومة تدخل في صلاحيات البرلمان.

كما أكّد على ضرورة تشكيل لجنة للتحقيق في سقوط قتلى أثناء في أعمال الشغب في كييف.

المصدر: RT + "ايتار - تاس"

فيسبوك 12مليون