ضغط أمريكي لإطالة أمد الحرب على "داعش"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h0og

أكدت قيادات ميدانية عراقية أن الجانب الأمريكي يضغط على الحكومة بهدف إبعاد قوات الحشد الشعبي عن معارك تحرير الأنبار ونينوى، وسط اتهامات لواشنطن بمحاولة إطالة أمد الحرب.

هذا فيما قوبلت التصريحات الأمريكية الأخيرة بشأن إمكانية تقسيم العراق،  برفض قاطع من قبل العراقيين.

الرمادي والفلوجة أهم معقلين لتنظيم داعش في محافظة الأنبار، طوقت بالكامل، لكن ساعة الصفر للاقتحام لم تحدد بعد.

وجود أمريكي تحت عنوان مستشارين عسكريين في العراق، المعروف أن دورهم يقتصر على تقديم الاستشارة العسكرية، لكن قياديين ميدانيين في الحشد الشعبي يتحدثون عن ضغط أمريكي قوي ومتكرر على الحكومة العراقية لإبعاد قوات الحشد عن معركة التحرير فضلا عن التدخل بسير المواجهات المرتبطة بالجيش العراقي، وذلك في محاولة لإطالة أمد هذه الحرب، وفق تعبيرهم.

العراق

اللافت للانتباه هو التصريحات المتناقضة حول العراق والتي صدرت عن مسؤولين استخباراتيين وعسكريين أمريكيين، فمن جانب، هناك حرص معلن رسميا بشأن ضرورة بقاء العراق دولة موحدة، ومن جانب آخر، هناك تصريحات شبه رسمية منها حديث مدير وكالة استخبارات الدفاع الأمريكية فنسنت ستيوارت عن أن العراق لن يعود دولة واحدة كما كان.. هذه التصريحات يراها البعض جسا لنبض الشارع.. وقد قوبلت برفض قاطع من قبل أبناء الرافدين بمختلف طوائفهم.

وفي ظل تنامي قدرة الإرهاب في المنطقة العربية، بالرغم من وجود تحالف دولي ستيني، يؤكد متابعون أن داعش وتنظيمات إرهابية أخرى، مجرد أدوات تستخدم للضرب هنا وهناك، في حين أن المستفيد منها عن قصد أو غير قصد دول تعتمد سياسة المعايير المزدوجة.

بالرغم من الصراعات والخلافات الداخلية في العراق، فإن أبناء الرافدين بجميع طوائفهم يعتبرون وحدة البلاد خطا أحمر. إرهاب ومخططات خارجية استهدفت نسيج البلاد ووحدتها، فيما تبقى عودة العراق قويا مرهونة بوحدة وتكاتف أبنائه.

التفاصيل في التقرير المصور