RT مرشحة لجائزة "إيمي" العالمية للمرة السادسة

أخبار العالم

RT مرشحة لجائزة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/kmdh

أُدرجت RT مجددا في القائمة النهائية المرشحة لجائزة "إيمي" الأمريكية التلفزيونية لتغطيتها حملة تحرير مدينة الموصل العراقية من تنظيم "داعش"، والتي تحولت إلى كارثة إنسانية على سكانها.

ووصلت RT الناطقة بالإنجليزية إلى نهائيات "إيمي" في فئة "الأخبار" بإعدادها سلسلة من التقارير كشفت عن المآسي التي لحقت بأهالي الموصل أثناء الحملة.

وقالت رئيسة تحرير شبكة RT مارغريتا سيمونيان: "لقد خاطر مراسلونا بحياتهم من أجل الكشف للعالم عن سير ما يسمى بعملية تحرير الموصل. إنني أشعر بالفخر والإعجاب بعملهم. والوصول إلى نهائيات جائزة إيمي نتيجة طبيعية ومستحقة لفريقنا".

وقد كانت RT بين أول القنوات العالمية التي بدأت تسليط الضوء على معانات السكان المدنيين في الموصل التي قصفت بانتظام أثناء شن القوات العراقية بإسناد من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، العملية العسكرية لاسترجاعها.

وإحدى مبادرات القناة الرامية إلى لفت أنظار المجتمع الدولي لمآسي مدنيي الموصل خلال المعارك، كانت إطلاق حملة بهاشتاغ MosulSOS# في مواقع التواصل الاجتماعي، في مارس 2017.

وأجرى مراسل RT الناطقة بالإنجليزية مراد غازدييف مقابلات مع أهالي الموصل لنقل شهاداتهم، ونقل حجم الدمار الذي أصاب المدينة نتيجة لقصف طيران التحالف الدولي.

كما أجرت القناة مقابلات خلال بث مباشر مع خبراء ومحللين، بمن فيهم ممثل مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في العراق، برونو غيدو.

وبفضل جهود مراسلي القناة علم الجمهور بقصة الطفلة حوراء البالغة من العمر 5 سنوات التي نجت بأعجوبة من قصف للتحالف في مارس 2017، فيما تجاهلت وسائل الإعلام الغربية المنتشرة قصتها.

إقرأ المزيد
الموصل بين نارين
الموصل بين نارين

والترشيح الحالي لـ "إيمي" هو السادس في تاريخ القناة، إذ وصل مقدم برنامج On Contact (على اتصال)، كريس هيدجيس في قناة RT America إلى نهائيات الجائزة لعام 2017 في فئة "أفضل مقدم برنامج حواري تلفزيوني".

وفي العام 2016 رشحت سلسلة تقارير RT المكرسة لأعمال الجمعية الـ70 للأمم المتحد لجائزة International Emmy، أما في 2014 أدرجت التقارير حول إضراب معتقلي سجن غوانتانامو الأمريكي عن الطعام في القائمة النهائية.

ووصلت تغطية حملة Occupy Wall Street في الولايات المتحدة إلى المرحلة النهائية لـ"إيمي" في العام 2012، ولأول مرة رشحت قناة RT إلى نهائيات الجائزة في العام 2010 عن بثها نشرة إخبارية مكرسة للزيارة الأولى للرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما لروسيا.

 المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا