رونالدو أم ميسي من سيصل أولا إلى الهدف رقم 100 في دوري الأبطال؟

الرياضة

رونالدو أم ميسي من سيصل أولا إلى الهدف رقم 100 في دوري الأبطال؟
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i696

يواصل الثنائي "الذهبي" البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد، والأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم برشلونة، تحطيم الأرقام القياسية واحدا تلو الآخر على مستوى الأندية والمنتخبات.

فقدت تهاوت أمام النجمين رونالدو وميسي، معظم الأرقام القياسية، التي شهدتها ملاعب كرة القدم في القرن العشرين وبداية الألفية الثانية، وتفوقا على أساطير كرة القدم مثل ألأرجنتيني دييغو مارادونا، والبرازيلي بيليه، والفرنسي ميشيل بلاتيني، وغيرهم من النجوم العالميين.

وفيما يلي بعض إنجازات اللاعبين الكبيرين:

أهم إنجازات ليونيل ميسي:

أصبح الساحر ليونيل ميسي أول لاعب في التاريخ ينال الكرة الذهبية 5 مرات، لأفضل لاعب في العالم، متفوقا على ميشيل بلاتيني.

وتوج النجم ألأرجنتيني مع فريقه برشلونة بلقب بطل الليغا الإسبانية لكرة القدم 8 مرات، و4 مرات بلقب كأس ملك إسبانيا "الكوبا ديل ري"، ومثلها في دوري أبطال أوروبا، أعوام (2006، 2009، 2011، 2015).

كما حصل البرغوث مع العملاق الكاتالوني على كأس السوبر الأوروبي 3 مرات، وبنفس المعدل بالنسبة لكأس العالم للأندية.

ونال ميسي ثلاث مرات جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في الدوريات الأوروبية بعد نهاية كل موسم.

ويعتبر الساحر ميسي الهداف التاريخي للدوري الإسباني، وأكثر لاعب صناعة للأهداف في تاريخ الليغا، والهداف التاريخي لمواجهات الكلاسيكو برصيد 12 هدفا، وصاحب الرقم القياسي في عدد الأهداف المسجلة خلال عام ميلادي واحد، حيث أحرز 91 هدف عام 2012، وأكثر لاعب يسجل أهدافا خلال موسم واحد برصيد 73 هدف، وكان ذلك في موسم (2011-2012)، وفي الموسم نفسه أصبح أكثر لاعب تسجيلا للأهداف في الليغا بإحرازه 50 هدفا.

ولكن، بالرغم من كل هذه الألقاب، ينقص خزائن ميسي اللقب الأهم وهو بطولة كأس العالم، أو حتى لقب بطولة "كوبا أمريكا"، فقد عجز البرغوث، الهداف التاريخي لمنتخب التانغو، عن تحقيق هذين اللقبين حتى الآن مع منتخب بلاده.

أهم إنجازات كريستيانو رونالدو:

حصل النجم البرتغالي على جائزة الكرة الذهبية ثلاث مرات، ومرشح بقوة للتتويج بها للمرة الرابعة هذا العام، وذلك بعد أن ساهم، الهداف التاريخي للبرتغال، في تتويج منتخب بلاده بلقب بطل كأس الأمم الأوروبية "يورو 2016" في فرنسا، وذلك لأول مرة في تاريخه، وهو ما عجز مواطنه الأسطورة الراحل أوزيبيو داسيلفا فيريرا عن تحقيقه.

وتوج كريستيانو رونالدو بلقب بطل الدوري المحلي أربع مرات، ثلاث منها في الدوري الإنكليزي الممتاز مع مانشستر يونايتد، ومرة بلقب بطل الدوري الإسباني مع الفريق الملكي. إضافة إلى 5 ألقاب في الكؤوس المحلية وهي: كأس الاتحاد الإنكليزي مرتين، وكأس الرابطة الإنكليزية مرة واحدة، وكأس ملك إسبانيا مرتين.

وأحرز الدون رونالدو لقب دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات في مسيرته، واحد مع مانشستر يونايتد عام 2008، واثنان برفقة ريال مدريد عامي (2014، 2016)، إضافة إلى لقب كأس العالم للأندية مرتين مع مانشستر يونايتد وريال مدريد، ولقب كأس السوبر الأوروبي عامي (2014، و2016).

وحصل الهداف البرتغالي "صاروخ ماديرا" على جائزة الحذاء الذهبي، التي تمنح لأفضل هداف في الدوريات الأوروبية بعد نهاية كل موسم، 4 مرات.

ويعتبر رونالدو صاحب أكبر عدد من الأهداف في المسابقات الأوروبية، والهداف التاريخي لدوري أبطال أوروبا برصيد 95 هدفا، وصاحب أكبر عدد من الأهداف بموسم واحد في دوري الأبطال، حيث أحرز 17 هدفا في موسم (2013-2014)، وأكثر لاعب تسجيلا لـ "هاتريك" في تاريخ الدوري الإسباني، برصيد 31 هاتريك، والهداف التاريخي لريال مدريد، على المستوى المحلي والقاري، متفوقا على "أيقونة" النادي الملكي الراحل ألفريدو دي ستيفانو، وراؤول غونزاليس.

ويبدو أن الهدف التاريخي رقم 100 في دوري أبطال أوروبا، الذي لم يسبق لأحد أن حققه في تاريخ البطولة، بات قاب قوسين أو أدنى من الوصول إليه، من قبل الثنائي كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، والسؤال هو من سيكون الأول منهما؟.

وتفصل رونالدو 5 أهداف فقط عن هدف الحلم المئوي، وتبدو الفرصة متاحة له في الاقتراب أكثر منه، اليوم الأربعاء 2 نوفمبر/تشرين الأول، عندما يحل فريق ريال مدريد ضيفا على فريق ليغيا وارسو البولندي، وذلك ضمن منافسات الجولة الرابعة من دور المجموعات للتشامبيونز ليغ.  

أما ميسي فقد رفع رصيده إلى 90 هدفا، بعد الهدف الذي سجله في مرمى مضيفه مانشستر سيتي (1-3) في اللقاء الذي جمعهما، يوم الثلاثاء على ملعب "الاتحاد"، وذلك في الجولة الرابعة من البطولة.

   

المصدر: RT + وكالات

نايف الكوردي