الفيلسوف غوارديولا يثأر من برشلونة

الرياضة

الفيلسوف غوارديولا يثأر من برشلونة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i665

رد مانشستر سيتي التحية لضيفه برشلونة بفوزه عليه في اللقاء الذي جمعهما، الثلاثاء 1 نوفمبر/تشرين الثاني، على ملعب "الاتحاد"، وذلك في الجولة الرابعة من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

سطع النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من جديد ووضع العملاق الكاتلوني في المقدمة بهدف سجله في الدقيقة 21 بعد هجمة مرتدة سريعة قادها البرازيلي نيمار الذي انطلق بالكرة من قبل منتصف الملعب من الجهة اليسرى، ومررها عرضية على مشارف منطقة للمندفع من العمق ميسي، الذي روضها ببراعة وتابعها في الزاوية الميتة على يمين الحارس الأرجنتيني ويللى كاباييرو.

وأحرز ميسي، بطل "ملحمة" الذهاب على ملعب "كامب نو" بين الفريقين بتسجيله هاتريك، هدفه السابع في النسحة الحالية لدوري الأبطال، ليرفع رصيده إلى 90 هدفا في التشامبيونز ليغ.

وأدرك الألماني إلكاي غوندوغان التعادل للفريق الإنكليزي في الدقيقة 39 من متابعة لكرة في الزاوية القريبة على يمين مواطنه تير شتيغن حارس برشلونة، وذلك بعد تمريرة على طبق من ذهب لزميله رحيم سترلينغ من الجهة اليمنى. ومن ثم جاء النجم البلجيكي كيفن دي بروين في بداية الشوط الثاني ووضع السيتي في المقدمة بهدف أحرزه في الدقيقة 51 بتسديدة رائعة من ضربة حرة مباشرة أسكن فيها الكرة في المقص الأيمن وفشل الحارس تير شتيغن في التصدي لها.

وعاد إلكاي غوندوغان مرة أخرى ووقع على الهدف الشخصي الثاني له والثالث للسيتي في الدقيقة 74 من متابعة لكرة على باب المرمى هيأها له زميله المهاجم الأرجنتيني سيرخيو أغويرو على طبق من ذهب ربما "بيده"، لكن حكم الساحة الدولي الهنغاري فيكتور كاساي احتسب الهدف.

وثأر المدرب الإسباني بيب غوارديولا، صانع أمجاد برشلونة سابقا، من العملاق الكاتالوني لهزيمته الساحقة بأربعة أهداف نظيفة، التي مني بها في مباراة الذهاب التي جرت بينهما، يوم الأربعاء 19 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، على ملعب "كامب نو".

واحتفظ برشلونة بصدارة المجموعة الثالثة، بالرغم من خسارته، برصيد 9 نقاط، بفارق نقطتين أمام وصيفه مانشستر سيتي، ويليهما فريق بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني في المرتبة الثالثة برصيد 4 نقاط، الذي تعادل بهدف لمثله مع ضيفه سيلتيك الأسكتلندي، صاحب المركز الرابع الأخير برصيد نقطتين.

المصدر: RT

نايف الكوردي