النيابة البولندية تطالب بسجن 4 جنود بتهمة ارتكاب جرائم حرب في أفغانستان

أخبار العالم

النيابة البولندية تطالب بسجن 4 جنود بتهمة ارتكاب جرائم حرب في أفغانستانالجنود البولنديين المتهمين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gn6b

استأنفت محكمة بولندية الثلاثاء 10 مارس/آذار قضية جنود بولنديين فتحوا النار في قرية أفغانية عام 2007 متسببين بمقتل 8 أشخاص معظمهم من النساء والأطفال.

وطالب وكيل النيابة بعقوبة لأربعة من المتهمين تتمثل بالسجن 12 سنة لأحدهم و8 سنوات لاثنين آخرين و5 سنوات للرابع.

يذكر أن محكمة عسكرية في وارسو برأت 1 يونيو/حزيران 2011 سبعة من المتهمين من جميع التهم التي وجهتها النيابة العامة لهم، وجاء في حكم المحكمة "عدم وجود أدلة كافية على ارتكاب جرائم حرب في قرية ننغار خيل" وأن "الشكوك التي لا يمكن دحضها لا يمكن استخدامها للإيقاع بالمتهمين".

وأكد القاضي في ذلك الوقت أن المحكمة لم تحصل على أدلة موثقة تشير إلى المكان الذي تم منه إطلاق النار ولم تحصل على تقارير الطب الشرعي الخاصة بالضحايا.

وجرى الطعن بهذا الحكم سنة 2012 في المحكمة العليا التي بدورها قبلت الطعون بحق أربعة من الجنود السبعة، وتم فتح قضايا في حقهم.

وتتهمهم النيابة البولندية بارتكاب جرائم حرب وقتل مدنيين وبأنهم خرقوا اتفاقات جنيف ولاهاي و"خططوا لذلك وكان لديهم أمر بذلك".

وقعت حادثة القتل في 16 أغسطس/آب 2007 عندما فتح الجنود البولنديون نيران رشاشاتهم بجانب القرية ما تسبب في مقتل 6 أشخاص (رجل وامرأتين وثلاثة أطفال) وتوفي اثنان فيما بعد في المستشفى، وقام الجنود بتصوير ذلك بالفيديو، ولدى عودتهم إلى المعسكر أعلنوا أنهم تعرضوا لإطلاق نار من جهة القرية وكانوا مضطرين للرد على ذلك.

واعترف الجنود في وقت لاحق أنهم فتحو نيران رشاشاتهم على القرية مع أنهم شاهدوا فيها مدنيين بينهم أطفال ونساء وأنهم أصلا لم يتعرضوا لإطلاق نار، وأن قصة هجوم طالبان عليهم جرت فبركتها من قبل الضباط الذين أمروا بفتح النار على القرية.

المصدر: RT + "تاس"