عناكب تقتنص فريستها بإستخدام الكهرباء

متفرقات

عناكب تقتنص فريستها بإستخدام الكهرباء
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/620428/

تساعد الكهرباء عناكب من نوع Araneus diadematus على اقتناص فريستها. وتشير نتائج البحوث التي اجريت، الى ان الحشرات التي تحمل في جسمها شحنات كربائية مستقرة، فإنها تقع في شبكة العنكبوت بفضل حياكتها بمواصفات خاصة.

تساعد الكهرباء عناكب من نوع Araneus diadematus على اقتناص فريستها. وتشير نتائج البحوث التي اجريت، الى ان الحشرات التي تحمل في جسمها شحنات كهربائية مستقرة، فإنها تقع في شبكة العنكبوت بفضل حياكتها بمواصفات خاصة.

وانكب علماء الاحياء على دراسة هذا النوع من العناكب بسبب الشبكات الكبيرة التي يحيكها في غابات اوروبا. ونتيجة للدراسات التي اجروها على الشبكة التي ينسجها  اكتشف العلماء خاصية فريدة فيها. إذ تبين ان الشبكة التي ينسجها بإمكانها تحت تأثير شحنات كهربائية مستقرة جذب الحشرات القريبة، إذا كانت تحمل شحنات كهربائية ايضا.

لقد بينت الاختبارات التي اجريت، أن عملية "الجذب" تتم على مسافة ملليمترين فقط، ولكنها تجري بسرعة كبيرة (2م/ثانية)، ويعتقد العلماء، بأن هذا يؤدي الى وقوع حشرات اكثر مما ينبغي.

ويستمر العلماء في اكتشاف صفات وخصائص جديدة للعناكب. قبل مدة غير بعيدة اصبح معلوما ان بإمكان العناكب التعلم بمساعدة الشبكة العنكبوتية، كما يمكنهم صنع ما يشبه الدمى.

وينوي العلماء مستقبلا معرفة فيما اذا كانت الشحنات المستقرة ذات فعالية في الوسط المحيط، لاعتقادهم بان الشبكة العنكبوتية تكون ذات شحنات سالبة مما يساعد على قوة جذب اكبر. واكثر من ذلك فانها تتمكن من جذب لقاح النباتات (الطلع) والسبورات  الفطرية، التي بإمكان العناكب الصغيرة تناولها. أي انها في هذه الحالة تجذب ذرات الغبار ايضا، التي تتسبب في تقطعها مما يجبر العناكب على صيانتها دوريا.

ويمكن ان تحمل الحشرات شحنات موجبة نتيجة احتكاك اجنحتها بالهواء في اثناء الطيران، ويكون هذا مفيد في بعض الحالات، فمثلا بإمكان النحل اخذ الطلع من الزهور دون ان تمسها، وان الشحنة الموجبة للزنبور تساعده على الاحساس بالحقل الكهربائي للزهور، وهذا يساعده في الحصول على الغذاء.

المصدر: وكالة انباء "نوفوستي"

أفلام وثائقية