بعد الهجمات على "الحشد الشعبي".. رئيس وزراء العراق يتوعد برد حازم

أخبار العالم العربي

بعد الهجمات على
رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/mbjj

على خلفية الهجمات على "الحشد الشعبي"، أكد رئيس مجلس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، استعداد بلاده للرد بحزم وبكل الوسائل على أي عدوان ينطلق من خارج أو داخل العراق.

وأفاد مكتب عبد المهدي، في بيان أصدره مساء اليوم الثلاثاء، بأنه قدم اليوم، خلال جلسة للحكومة "إيجازا عن آخر التطورات السياسية والأمنية... وأطلع أعضاء المجلس على نتائج التحقيقات المستمرة حول الهجمات التي تعرضت لها مخازن الأسلحة والعتاد في عدد من المناطق، وما تبعها من إجراءات وقائية وحمائية لجميع المخازن، وشرح التوجهات الاستراتيجية والخطط في التعامل مع المستجدات المحتملة".

وأضاف البيان: "عبد المهدي شرح الجهوزية العالية لقواتنا المسلحة للدفاع عن العراق ومواطنيه ومؤسسات الدولة والبعثات الدبلوماسية العاملة في العراق، مؤكدا استعداد العراق للرد بحزم وبكافة الوسائل المتاحة على أي عدوان ينطلق من خارج أو داخل العراق".

بدوره، شدد مجلس الوزراء، بحسب البيان، على أن "الأوضاع الحساسة التي يمر بها العراق تتطلب التصرف بحكمة وشجاعة وحرص بالغ على حاضر ومستقبل العراق وشعبه، وتتطلب وحدة الصف الوطني بجميع فعالياته السياسية والإعلامية".

وأكد المجلس على "حق العراق في اتخاذ الإجراءات اللازمة قانونيا ودبلوماسيا ومن خلال المؤسسات الإقليمية ومجلس الأمن والأمم المتحدة دفاعا عن سيادته وأمنه وبكل الوسائل المشروعة".

وتعرضت مواقع عدة تابعة لـ "الحشد الشعبي" العراقي، في وقت سابق من أغسطس، لهجمات في العاصمة بغداد ومحافظتي صلاح الدين والأنبار، وقالت مصادر مطلعة إن الاعتداءين الأولين نفذا على يد الطيران الأمريكي، فيما اتهم الحشد بشكل مباشر إسرائيل بشن العملية الثالثة.

المصدر: وسائل إعلام عراقية

الأزمة اليمنية
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا