إيران والآمال المرتقبة لاجتماع "أوبك"

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/geq0

ذكر ممثل إيران السابق في منظمة أوبك أن بلاده لا تعول على اجتماع المنظمة المقبل في استقرار أسعار النفط، في وقت تعتبر فيه إيران من المتضررين من تهاوي الأسعار بسبب العقوبات الدولية.

وقال زنغنة إنه "من الصعب إعادة أسعار النفط"، في وقت تكثف فيه طهران تحركاتها لحشد التأييد قبل اجتماع أوبك الأسبوع المقبل، الذي لا تعول عليه كثيرا، ما لم يتعاون الأعضاء.

وسيتيح التوصل إلى اتفاق مع السداسية، لطهران بيع مزيد من النفط مع رفع العقوبات الغربية، ولكن بالأسعار المنخفضة الراهنة.

وفي حال فشل اجتماع أوبك في تقليص الإنتاج، فسيزيد من تعقيد المسألة، لأنه سيعكس عدم قدرة المنظمة على حماية سعر الذهب الأسود.

ولاتتهم إيران رسمياً دولاً بإشهار سلاح النفط، لكن أصوات مراقبين تتحدث عن مؤامرة سعودية أميركية.

وتشكل صادرات النفط 60 بالمئة من الدخل العام في إيران، لذا فإن تهاوي الأسعار سيعني عجزاً في الميزانية، وانخفاضاً في قيمة العملة المحلية وزيادة في التضخم، وهذا يعارض وعود حكومة الرئيس روحاني الاقتصادية.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور