قاسمي: بولندا ستتحمل تبعات استضافتها مؤتمرا ضد إيران

أخبار العالم

قاسمي: بولندا ستتحمل تبعات استضافتها مؤتمرا ضد إيران
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lbdm

هاجمت الخارجية الإيرانية بولندا بسبب استضافتها، في شهر فبراير المقبل مؤتمرا دوليا حول الشرق الأوسط، ينتظر أنه سيركز على بحث "الخطر الإيراني" في المنطقة.

ووصف المتحدث باسم الوزارة، بهرام قاسمي، اليوم الأحد، قرار وارسو استضافة المؤتمر بأنه "إجراء خاطئ ومرفوض"، مضيفا أن هذا القرار يمثل "خطوة غير قانونية لا يمكن تبريرها".

وبحسب المسؤول الإيراني فإن عقد المؤتمر يهدف "لبث التفرقة في أوروبا تجاه إيران، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة تريد، بعد انسحابها الأحادي الجانب من الاتفاق النووي مع إيران، ضرب الجهود الأوروبية للحفاظ على هذا الاتفاق.

وقال قاسمي إن على بولندا أن تتحمل تبعات ونتائج استضافتها لـ"مؤتمر ضد دولة مستقلة". وأضاف أنه "من المنتظر أن تتخلى بولندا عن مواكبة أمريكا في عقد هذا المؤتمر الذي يجسد سياسة أمريكا المعادية لإيران". ودعا المتحدث الحكومة البولندية إلى اتخاذ خطوات "للتعويض" عن ذلك، وإلا فإن "طهران ستتخذ إجراءات في إطار الرد بالمثل".

واليوم الأحد أيضا، استدعت الخارجية الإيرانية القائم بأعمال السفارة البولندية في طهران، للإعراب له عن احتجاج الجمهورية الإسلامية على التعاون بين وارسو وواشنطن في مسألة عقد لقاء يعتبر خطوة معادية إزاء إيران.

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أعلن، يوم الجمعة الماضي، أن بولندا ستستضيف يومي 13 و14 فبراير المقبل مؤتمرا دولياً ضد إيران، لبحث "تعزيز الأمن والاستقرار والحرية في غرب آسيا والتصدي للنفوذ الإقليمي الإيراني".

وارسو: من حق بولندا المشاركة في بحث أوضاع الشرق الأوسط

وردّت وزارة الخارجية البولندية على استدعاء سفيرها لدى طهران، مؤكدة، في بيان، أن "من حق المجتمع الدولي أن يناقش قضايا إقليمية ودولية مختلفة، ومن حق بولندا أن تشارك في تنظيم لقاء وظيفته بلورة خطط عمل تهدف لتحقيق الاستقرار والرفاهية في منطقة الشرق الأوسط".

وفي وقت سابق من اليوم، شرح القائم بالأعمال البولندي للسلطات الإيرانية موقف بلاده، قائلا إن اللقاء المرتقب ليس موجها ضد إيران، وإن السلطات البولندية غير متضامنة مع التصريحات التي أدلى بها مؤخرا المسؤولون الأمريكيون.

المصدر: وكالات

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

سفير الاتحاد الأوروبي: هناك عائلات في تونس تتحكم في الثروة ستقضي على مكتسبات الثورة