بوادر انفراج في العلاقات بين الكوريتين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/33887/

أفرجت السلطات الكورية الشمالية عن 4 صيادين كوريين جنوبيين كانت احتجزتهم الشهر الماضي بتهمة دخولهم مياهها الإقليمية بطريقة غير شرعية. ما يراه البعض بادرة انفراج في العلاقات بين الجارتين في شبه الجزيرة الكورية.

أفرجت السلطات الكورية الشمالية عن 4 صيادين كوريين جنوبيين كانت احتجزتهم الشهر الماضي بتهمة دخولهم مياهها الإقليمية بطريقة غير شرعية. ما يراه البعض بادرة انفراج في العلاقات بين الجارتين في شبه الجزيرة الكورية.
شهدت العلاقات بين شطري شبه الجزيرة الكورية تطورات إيجابية، وذلك بعد تدهور واضح ساد خلال العام الحالي كانت أبرز محطاته انسحاب بيونغ يانغ من المفاوضات السداسية المتعلقة ببرنامجها النووي، وتجربة التفجير النووية الثانية التي نفذتها في أيار/ مايو الماضي، ثم إجرائها تجارب صاروخية في تموز/ يوليو والتي أطلقت تنديدات شديدة اللهجة، لا سيما من قبل  كوريا الجنوبية واليابان، وأخيرا المناورات العسكرية المشتركة بين القوات الأمريكية والكورية الجنوبية.
ويرى الكثيرون أن وفاة الرئيس الكوري الجنوبي الأسبق كيم داي جونغ في 18 من الشهر الجاري كانت المحرك الفعلي الذي أدى إلى جمع الفرقاء، وتكريم ذكرى الرئيس الراحل بالتوصل إلى تفاهمات أولية تمهد الطريق للتوصل إلى اتفاقيات تنهي فترة التوتر التي شهدتها العلاقات بين الجانبين.
وبدأت البوادر الإيجابية بإفراج كوريا الشمالية عن 4 صيادين كوريين جنوبيين كانت احتجزتهم الشهر الماضي بذريعة دخول مياهها الإقليمية بطريقة غير شرعية، ثم توصل مفاوضين من الدولتين بعد محادثات استمرت ثلاثة أيام في بيونغ يانغ إلى اتفاق يتم بموجبه استئناف العمل بنظام لم شمل الأسر التي تفرق أعضاؤها بعد انتهاء الحرب بين الكورتين عام  1953.
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك