بوتين: لابد من إيجاد حل وسط بين تقييد حرية الإنترنت ومصالح المجتمع

العالم الرقمي و Social media

بوتين: لابد من إيجاد حل وسط بين تقييد حرية الإنترنت ومصالح المجتمع
جانب من المؤتمر الصحفي السنوي السابع عشر للرئيس الروسي/ فلاديمير بوتين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/s0ym

أكّد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، على ضرورة البحث عن حلول وسطية لعدم تقييد حرية الرأي وانتقال المعلومات، وفي نفس الوقت الدفاع عن مصالح المجتمع الروسي.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي السنوي للرئيس، رداً على سؤال الصحفي من برنامج "فريميا" (الوقت) لمدينة توبولسك الروسية، شامل غولييف، حول إمكانية جعل الدخول والتسجيل على مواقع التواصل الاجتماعي بالرقم القومي للهوية الروسية (التي تصدر للمواطنين ببلوغ سن 14 عاماً)، وغيرها من الإجراءات لحماية الأطفال من معلومات ومحتوى يمكن أن يتسبب في الإضرار بهم وبمستقبلهم، ودفعهم نحو ما يصل أحياناً إلى الملاحقة الجنائية، أو الانتحار، صرح الرئيس بوتين بأن هذه القضية هي مشكلة عالمية، لا تخص روسيا وحدها. حيث تناقش تلك القضية في وسائل الإعلام وفي المجتمعات حول العالم، وتناقش كذلك داخل أروقة السلطة في كثير من البلدان.

وتابع بوتين: "رأينا كيف قام الكونغرس الأمريكي باستدعاء بعض ممثلي مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي العالمية، ليسألوهم عن الإجراءات التي تتبعها شركاتهم. حيث تسعى تلك الشركات إلى الربح بأي ثمن، بصرف النظر عن أي اعتبارات أخرى، ومن هنا تأتي جميع الآثار السلبية لتلك المواقع".

قال بوتين: "يعني ذلك الخروج عن الرقابة الوطنية المحلية، وعدم العناية بتاتاً بمصير الأطفال. حيث تتضمن بعض تلك المواقع مجموعات تدعو إلى الانتحار، وبعض المآسي التي رأيناها في المدارس إنما جاءت نتيجة لتعرض الأطفال والمراهقين للتأثيرات السلبية لتلك المواقع. وفي هذا السياق، تمكنّا من منع ما يربو على مئة حادث من هذه النوعية. تصوروا، أكثر من مئة جريمة ذات عواقب وخيمة محتملة".

ثم أضاف: "من هنا تأتي المطالب بفتح هذه الشركات تمثيلا لها داخل الأراضي الروسية، وخضوعها للقوانين واللوائح الروسية المنظمة لعملها في الفضاء الإلكتروني الروسي".

وأكد على أن الحديث عن إخفاء الهوية على مواقع التواصل الاجتماعي محل نقاش مجتمعي، حيث أن الإنترنت أصبح يمثل جزءاً لا يتجزأ من حياتنا جميعاً، وأصبحت مساحة تأثيره تزيد يوماً بعد يوم، لهذا يجب أن يخضع كل ما يحدث في فضاء الإنترنت، للقوانين واللوائح الخاصة بالحياة اليومية للإنسان بشكل عام، بما في ذلك على المستوى القانوني والأخلاقي".

"لابد هنا من البحث عن حلول وسطية ذهبية، كما الحال في شؤون أخرى، بعدم تقييد حرية التعبير عن الرأي، أو حرية نقل المعلومات، وفي الوقت نفسه، حماية المجتمع من التأثيرات السلبية المحتملة لتلك المواقع والمنصات".

وأكد بوتين على أنه يسعى "للضغط على تلك المؤسسات والشركات للخضوع للقوانين الروسية، حيث يوجد عدد من الوسائل التي تستخدمها الدول في جميع أنحاء العالم، بإبطاء حركة بعض المواقع، أو باستخدام وسائل أخرى تصل حتى إلى حجبها". وتابع: "لا نريد أن نلجأ لمثل تلك الوسائل القاسية، لكن إذا أجبرتنا تلك الشركات على ذلك، سوف نضطر لرفع سقف المطالب التي نقدمها لتلك الشركات، التي لا تعنى بمصالح المجتمع الروسي".

المصدر: RT

مونديال قطر
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا