"طالبان" تقتحم مزار شريف وباتت على بعد 10 كلم من كابل

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/r1w5

تواصل حركة "طالبان" بوتائر متصاعدة زحفها العسكري الرامي إلى إحكام قبضتها على عموم أراضي أفغانستان.

وأعلن المتحدث باسم "طالبان"، ذبيح الله مجاهد، اليوم السبت على حسابه في "تويتر" عن سيطرة الحركة على مدينة شرنة، مركز ولاية بكتيكا شرق البلاد، وكافة المرافق الحكومية فيها.

وأشارت الحركة إلى أنها أطلقت سراح 300 من المعتقلين في سجن بكتيكا المركزي.

كما أعلن مجاهد اليوم عن استيلاء "طالبان" أيضا على مدينة أسد آباد، مركز ولاية كونر شرق البلاد، واستسلام حاكم الولاية وقائد الشرطة ورئيس الاستخبارات المحلية إلى المسلحين، بالإضافة إلى سيطرة الحركة على مناطق أخرى في الولاية.

وأكدت وكالة "نوفوستي" الروسية صحة الأنباء عن سقوط أسد آباد نقلا عن مسؤول محلي.

كما أفاد المتحدث باسم "طالبان" بأن مسلحي الحركة أحكموا سيطرتهم على مدينة غرديز، مركز ولاية بكتيا شرق البلاد، واستولوا على كافة المرافق الحكومية والأمنية فيها، منها مقر حاكم الولاية وقيادة الشرطة والسجن المركزي ومقر الاستخبارات، بالإضافة إلى قاعدة الفيلق 203 "تندر".

بالإضافة إلى ذلك، أعلنت "طالبان" اليوم عن شنها هجوما جديدا في مسعى للاستيلاء على مدينة مزار شريف الاستراتيجية، مركز ولاية بلخ في شمال البلاد، مؤكدة أنها تشن هجمات من الاتجاهات الأربعة على الأحزمة الدفاعية للمدينة.

وأكدت الحركة لاحقا أن مسلحيها تمكنوا من اختراق الخط الدفاعي الخط الدفاعي لمزار شريف من محور مدينة شبرغان ويحرزون الآن تقدما نحو المدينة الاستراتيجية.

كما أشارت الوسائل الدعائية التابعة لـ"طالبان" أن مسلحيها سيطروا على مدينة ميمنة، مركز ولاية فارياب شمال غربي البلاد وكافة المرافق الحكومية فيها، بعد شنهم هجمات من أربعة اتجاهات على المدينة.

وأعلنت "طالبان" أيضا أن قواتها استكملت سيطرتها على ولاية بدخشان شمال شرقي البلاد، باستيلائها على مركز مديرية كران ومنجان.

في الوقت نفسه، تتحدث تقارير إعلامية عن استسلام مجموعة القوات الحكومية التي كانت تتحصن في مطار قندهار جنوب البلاد إلى "طالبان"، وذلك بعد أيام من سقوط المدينة في قبضة المسلحين.

ونشرت الحركة على وسائلها الدعائية لقطات تظهر لحظة خروج حاكم قندهار، روح الله خانزادة، من المطار لتسليم نفسه إلى المسلحين.

في غضون ذلك، أكدت هدى أحمدي، المشرعة من ولاية لوكر الواقعة وسط البلاد جنوب شرقي العاصمة كابل، صحة الأنباء عن استيلاء "طالبان" على مركز الولاية مدينة بل علم واحتجازها جميع المسؤولين المحليين.

وأوضحت المشرعة أن قوات "طالبان" تسيطر حاليا على عموم الولاية ووصلت إلى منطقة جهار آسياب الواقعة على بعد 11 كلم فقط عن كابل.

وفي لوكر أيضا، أعلنت "طالبان" عن سيطرتها على قاعدة خضر العسكرية في مديرية بركي برك استسلام 500 جندي إليها

وحسب آخر المعطيات، تسيطر "طالبان" حاليا مراكز 21 على الأقل من أصل الولايات الأفغانية الـ34.

المصدر: RT + "نوفوستي" + "أسوشيتد برس"

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا