مانشيني يأمل أن تحافظ إيطاليا على سجلها الخالي من الهزائم إلى ما بعد مونديال قطر

الرياضة

مانشيني يأمل أن تحافظ إيطاليا على سجلها الخالي من الهزائم إلى ما بعد مونديال قطر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/rftx

أكد مدرب المنتخب الإيطالي لكرة القدم روبيرتو مانشيني اليوم الثلاثاء أنه يرغب في أن يمدد "الأتزوري" سلسلة مبارياته القياسية من دون خسارة إلى ما بعد كأس العالم 2022 في قطر.

ويأتي تصريح مانشيني عشية المباراة المرتقبة بين المنتخبين الإيطالي والإسباني ضمن الدور نصف النهائي لدوري الأمم الأوروبية لكرة القدم، والتي يستضيفها ملعب "سان سيرو" في مدينة ميلان الإيطالية غدا الأربعاء.

وتشكل مواجهة الغد الاختبار الأصعب لإيطاليا منذ تتويجها بطلة لأوروبا الصيف الفائت على حساب إنجلترا في النهائي.

وقال لويس إنريكي مدرب إسبانيا بعد الإعلان عن تشكيلة فريقه إن كل مباراة "تقرب إيطاليا من الخسارة"، لكن مانشيني يأمل في أن يواصل هذه السلسلة مع منتخب بلاده إلى ما بعد مونديال قطر في أواخر العام المقبل.

وقال مانشيني أمام الصحافيين: "لم نخسر منذ 37 مباراة ولكن نريد أن نستمر على هذا النحو لفترة طويلة. الأمر مرتبط بنا وبأدائنا في المباريات المقبلة. ندرك أننا فريق جيد ولكن علينا مواصلة العمل للاستمرار في تحقيق الانتصارات".

وأردف: "لويس إنريكي على حق، عاجلا أم آجلا ستحدث (الخسارة)، إنها مسألة حسابات للأسف. نأمل في أن نستمر على هذا المنوال حتى ديسمبر 2022، لكن لا أعتقد أن المهمة ستكون سهلة".

وستشكل المباراة إعادة لنصف نهائي كأس أوروبا الأخيرة بين المنتخبين الذي حسمته إيطاليا لصالحها بركلات الترجيح بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.

وسبق لمانشيني أن أكد الاثنين في مقابلة مع موقع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "اليويفا" أن إسبانيا كانت الخصم الأصعب لإيطاليا في البطولة القارية، واعتبر أن المباراة تشكل فرصة لاختبار فريقه أمام أفضل الفرق مع اقتراب موعد كأس العالم، علما أن بلجيكا وفرنسا تلتقيان في نصف النهائي الثاني في تورينو بعد غد الخميس.

المصدر: "أ ف ب"

عزيزي القارئ

لقد قمنا بتحديث نظام التعليقات على موقعنا، ونأمل أن ينال إعجابكم. لكتابة التعليقات يجب أولا التسجيل عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي أو عن طريق خدمة البريد الإلكتروني.

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا