وأخيرا.. كشف غموض ظاهرة فلكية نادرة حيرت العلماء

الفضاء

وأخيرا.. كشف غموض ظاهرة فلكية نادرة حيرت العلماء
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k1ki

تمكن علماء الفلك من تعريف ظاهرة رشقات الضوء النارية في الفضاء، والتي ظلت غامضة لأكثر من عقد من الزمان، وذلك بمساعدة تلسكوب "كيبلر" التابع لوكالة ناسا الفضائية.

وفي عام 2012، لاحظ العلماء أثناء مراجعة البيانات الملتقطة من قبل "كيبلر"، وجود نتوء سريع بمقدار 10% في ضوء قادم من مجرة تبعد عن الأرض مسافة 1.3 مليار سنة ضوئية. وفي البداية، لم يستطع علماء الفلك معرفة ما إذا كان شعاع الضوء العابر هو عبارة عن انفجار نجم ضخم (supernova)، أو مجرد خلل حاصل في الكمبيوتر.

ويُعرف شعاع الضوء الصادر بأنه "الفلاش المضيء سريع التطور" (FELTs)، حيث يرتفع وينخفض في أقل من شهر، ما يجعل من الصعب على معظم التلسكوبات الفضائية رصده، لأنها تجمع البيانات من بقعة محددة في الفضاء كل بضعة أيام.

وتمكنت مركبة "كيبلر" الفضائية، من التقاط ظاهرة "FELTs" بتفاصيل مذهلة.

وقالت جيسي دوستون، عالمة مشروع "كبلر": "أتاحت لنا المركبة الفضائية طريقة جديدة لرصد الظواهر الفضائية. وتم تصميمها للقيام بشيء جيد، وهو العثور على كواكب حول النجوم الأخرى. ومن أجل القيام بذلك، كان عليها تقديم بيانات عالية الدقة ذات قيمة في مجالات عديدة من علم الفلك".

وأظهرت البيانات أن الشعاع الضوئي الغامض كان في الواقع نتيجة "اندفاعات" صادرة عن نجم يقترب من موته. ويبدو أنه قبل عام من زواله، أطلق النجم فقاعة من الغاز والغبار المخزنة ضمن الطاقة الحركية للانفجار الوشيك.

وتحول الأمر بعد ذلك إلى ضوء قصير ولكنه مشرق بشكل لا يصدق، بومضات تبلغ حوالي عشر طول المستعر الأعظم النموذجي، كما خلق شكلا جديدا تماما من النجوم المتفجرة.

ويأمل العلماء في العثور على المزيد من الاكتشافات في مهمة K2 المستمرة أو في برنامج TESS. ويذكر أنهم اكتشفوا بالفعل أكثر من 20 نموذجا من المستعرات العظمى باستخدام بيانات المركبة الفضائية "كيبلر".

ونشرت الدراسة من قبل 7 علماء في جميع أنحاء الولايات المتحدة وأستراليا وتشيلي، في مجلة علم طبيعة الفلك.

المصدر: RT

ديمة حنا

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا