تويتر ينافس أوسكار على صداقة جنبلاط  

أخبار العالم العربي

تويتر ينافس أوسكار على صداقة جنبلاط  صورة أرشيفية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hcca

أصبح التغريد في تويتر نهجا في التعاطي لدى غالبية السياسيين في لبنان؛ فهذه المساحة الضيقة، التي لا تتسع إلا لمئة وأربعين حرفا، أصبحت ساحة يدلو فيها الساسة دلوَهم من مواقف سياسية.

على الرغم من المساحة الكبيرة، التي توفرها عشرات وسائل الإعلام في لبنان على اختلافها لكافة التيارات السياسية في البلاد، فإن عددا كبيرا من الوزراء والنواب والقادة السياسيين، فضلا عن المحللين السياسيين، الذين يقدر عددهم بالألوف، باتوا يفضلون التغريد في تويتر للإعلان عن مواقفهم تجاه ما يجري من أحداث.

فما هو سبب هذا التحول باتجاه تويتر، علما أن الله لم يهب أيا من هؤلاء صوتا جميلا ليغرد به كطير البلبل أو الحسون أو الشحرور؟.

فالتغريد في اللغة العربية يعني زقزقة العصافير؛ ويقال "غرد الإنسان" أي رفع صوته بالغناء وطرب به وأطرب سامعيه. ولعل رداءة أصواتهم تؤثر في غالب الأحيان على المواقف، التي يطلقونها، فتتحول إلى سجال فيما بينهم. وحتى إن قام أحدهم بتغريدة صباحية مع فنجان قهوة أو خلال احتساء كأس مسائي في لحظات "سلطنة"، كما بات متعارفا عليه، ولم تحظَ تلك التغريدة بالرد لفتح أبواب مناظرة تطول لأيام عدة مع أي من خصومه السياسيين، فانه يغرد بأي موقف لفتح السجال حتى مع أشخاص لا يتعاطون السياسة. وهذا ما جرى منذ فترة بين رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط ونوح زعيتر المطلوب للقضاء اللبناني بعشرات مذكرات الاعتقال بتهم زراعة المخدرات والاتجار بها. وعلى الرغم من ذلك، فإن تغريدات جنبلاط-زعيتر تصدرت نشرات الأخبار وعناوين الصحف على مدى يومين متتاليين في لبنان. 

المتابع لتغريدات السياسيين اللبنانيين على تويتر لا بد له من أن يلحظ أن المواجهة المباشرة في السياسة فيما بينهم تحولت إلى منافسة في زيادة عدد المتابعين لإظهار حجم التمثيل في الشارع.

فعلى الرغم من أن أول السياسيين اللبنانيين، الذين فتحوا حسابا على تويتر، كان رئيس تيار "المستقبل" سعد الحريري، الذي أصبح يحظى بمتابعة أكثر من نصف مليون شخص، فإن وليد بيك جنبلاط، أحد أواخر المنضمين إلى جوقة تويتر في العام الماضي، بات النجم الأول من دون منازع؛ إذ تمكن من حصد نحو 170 ألف متابع خلال سنة واحدة من عمره على صفحات تويتر، متخطيا شخصيات كبرى مثل: زعيم التيار الوطني ميشال عون، ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، ورئيس حزب الكتائب سامي الجميل، والرئيس نجيب ميقاتي وغيرهم.. 
وارتفاع رصيد جنبلاط على تويتر بهذه السرعة الفائقة يعود إلى طبيعة وأسلوب الزعيم الاشتراكي في التعبير، الذي لا يخلو من النقد الساخر أو ما يعرف لبنانيا بـ"التنمير"؛ حيث ينطلق بتغريداته من مبدأ المثل اللبناني القائل: "اللي تحت باطه مسله بتنعرو"، وهو ما يستهوي اللبنانيين عموما؛ إذ إن ذلك يفسح المجال أمام الاجتهادات في تفسير مواقف جنبلاط، وبالتالي يرفع من رصيد الرجل على تويتر.

وكان أبو تيمور قد انضم إلى عالم تويتر بصورة جمعته مع كلبه "أوسكار"، معلقا: "اخترت اوسكار لأنه صديقي". كما أنه من السياسيين القلائل، الذين يردون على تغريدات المواطنين العاديين. وعلى سبيل المثال لا الحصر كان رد زعيم الجبل على فتاة كتبت له "أريد أن أكون الصديقة الجديدة المفضلة لديك، فماذا علينا أن نفعل لتحقيق ذلك؟"، أنْ كتب لها "لا أريد أن أجرح مشاعرك، لكن كلبي أوسكار هو صديقي المفضل!".

ما يعني أنه على الرغم من كثافة تغريدات وليد بيك ونشاطه اللافت على صفحات تويتر ليل نهار، فإن الإغراءات، التي يقدمها تويتر لم تخوله بالارتقاء إلى مرتبة المنافسة مع أوسكار على صداقة وليد بيك.

عمر الصلح

الأزمة اليمنية