إيزيدية تؤكد وجود 3 آلاف أسير من طائفتها لدى داعش

أخبار العالم العربي

إيزيدية تؤكد وجود 3 آلاف أسير من طائفتها لدى داعشناديا تتحدث أمام مندوبي الدول لدى مجلس الأمن - أرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h9tb

ذكرت ناديا مراد إحدى الناجيات من أسر تنظيم داعش الأربعاء 30 ديسمبر/كانون الأول في أثينا، أنه يوجد أكثر من 3 آلاف إيزيدي أسرى لدى التنظيم الإرهابي.

وناديا الشابة التي تبلغ 21 عاما اعتقلت وتعرضت للاستغلال جنسيا مدة 3 أشهر من قبل التنظيم المتطرف، وقد أدلت بشهادتها في الـ16 من الشهر الجاري أمام الأمم المتحدة.

ودعت ناديا مراد الرئيس اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس، الذي استقبلها في مقره في أثينا، إلى "رفع صوته في الاتحاد الأوروبي، لأن الآلاف من النساء والأطفال الصغار ما يزالون رهائن لدى داعش".

وأضافت "في الوقت الراهن، هناك 3400 شخص محتجزين من الإيزيديين".

وتعهد الرئيس اليوناني باستجواب البرلمان الأوروبي حول مصير أبناء الطائفة، التي تقول الأمم المتحدة بأنها ضحية "محاولة إبادة جماعية" بعد سيطرة تنظيم داعش على معقلهم في سنجار شمال غرب العراق في آب/أغسطس 2014.

حالة مزرية يعيشها الإيزيديون - أرشيف

وقالت الشابة أمام الأمم المتحدة: "اعتقلت في آب/أغسطس 2014، عندما سيطر التنظيم المتطرف على قريتي وقتل جميع الرجال وقام بسبي النساء والأطفال".

كما ذكرت أمام مجلس الأمن الدولي أن التنظيم الإرهابي "جعل من المرأة الإيزيدية (جسدا للاستغلال الجنسي)"، وطلبت من المجلس إحالة "قضية الإبادة الجماعية للإيزيديين إلى المحكمة الجنائية الدولية".

ولجأت ناديا مراد إلى ألمانيا، حيث تعيش حاليا، بعد أن تمكنت من الفرار بمساعدة عائلة من الموصل، أكبر مدن شمال العراق.

المصدر: أ ف ب

الأزمة اليمنية