غاتيلوف: "جنيف-2" قد يعقد في اواخر العام الحالي.. وواشنطن لا تملك نفوذا كافيا لتوحيد المعارضة السورية

أخبار العالم العربي

غاتيلوف: نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/632721/

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف أن مؤتمر "جنيف-2" قد يعقد في نهاية العام الحالي في حال كانت هناك تفاهمات بشأن هذا الجدول.

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف أن مؤتمر "جنيف-2" قد يعقد في نهاية العام الحالي في حال كانت هناك تفاهمات بشأن هذا الجدول.

وأكد غاتيلوف للصحفيين في أعقاب المشاورات الثلاثية بين روسيا والولايات المتحدة والامم المتحدة في جنيف يوم الثلاثاء 5 نوفمبر/تشرين الثاني أن لقاء تشاوريا جديدا في اطار هذا الثلاثي قد يعقد يوم 25 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري. وأضاف أنه يجب مناقشة المسائل المتعلقة بمشاركة المعارضة السورية في "جنيف-2"، مشيرا بهذا الصدد الى أنه ليس هناك وضوح بهذا الشأن حتى الآن.

وأكد غاتيلوف إحراز بعض التقدم في المشاورات. وأوضح: "تمكننا من الاتفاق بشكل عام على نص الدعوة التي سيتم توجيهها الى كافة المشاركين في المؤتمر".

ومع ذلك قال غاتيلوف أنه سيكون هناك مزيد من المناقشات بشأن دائرة المشاركين. وأضاف أن "شركاءنا وعدونا بأنهم سيسعون الى أن تعلن المعارضة بشكل واضح عن مشاركتها في المؤتمر". وأشار الى أن روسيا ستنتظر حدوث ذلك، لأنه "من الصعب أن نعول على نجاح المؤتمر بدون ذلك".

غاتيلوف: واشنطن لا تملك نفوذا كافيا لتوحيد المعارضة السورية

وأشار نائب الوزير الروسي الى أن الولايات المتحدة لا تتمتع بما يكفي من النفوذ لتوحيد المعارضة السورية، مشددا على ضرورة تمثيل أوسع دائرة ممكنة من قوى المعارضة. وقال: "أشرنا الى ان التصريحات الأخيرة من قبل بعض قادة المعارضة مخيبة للأمل. وهم يرفضون المشاركة في المؤتمر. وتحدثنا حول أنه من الضروري ضمان مشاركتهم، لكن حتى الآن، كما شعرنا، ليست لدى الأمريكان أذرع كافية للتأثير من شأنها أن توحد المعارضة".

وتابع قائلا: "ومن الضروري أن نلفت هنا الى أنه يجب ليس فقط أن يكون هناك تمثيل للمعارضة، بل مشاركة أكبر دائرة ممكنة من قوى المعارضة. والأمريكان لم يفلحوا في ذلك حتى الآن".

غاتيلوف: أمريكا لا تزال ترفض فكرة مشاركة إيران في "جنيف-2"

وأكد غاتيلوف أن روسيا تأسف لموقف الولايات المتحدة السلبي من مشاركة ايران في "جنيف-2" سلبيا. وقال: "ناقشنا موقفهم(الامريكان) من مشاركة ايران في مؤتمر السلام، لكن موقفهم للأسف لا يزال سلبيا".

وتابع قائلا: "حاولنا مرة أخرى اقناعهم بأن ايران تعتبر مشاركا هاما في التقدم، وأنها تلعب دورا هاما في تسوية الأزمة السورية، وقادرة على المساهمة بقسطها الايجابي، وبالتالي فإن دعوتها لحضور المؤتمر أمر ضروري".

وأشار الى أن المبعوث الاممي العربي الى سورية الاخضر الابراهيمي متفق مع هذا الموقف الروسي.

المصدر: RT + "ايتار - تاس"

الأزمة اليمنية