غاتيلوف لـRT: أساس بيان جنيف يؤكد أن الحل السياسي لا مفر منه

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/632751/

أوضح نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف في مقابلة خاصة لقناة RT أن أساس بيان جنيف يؤكد أن الحل السياسي لامفر منه إذ ان الحل العسكري مستحيل.

أوضح نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف في مقابلة خاصة لقناة RT أن أساس بيان جنيف يؤكد أن الحل السياسي لامفر منه إذ ان الحل العسكري مستحيل.

س: في الآونة الأخيرة تشكلت قناعة لدى بعض الدبلوماسيين والمحللين أن القيادة السورية فقدت الحماس لمؤتمر "جنيف ـ 2" في ضوء المكاسب العسكرية التي تحققها على الأرض، هل أنتم متفقون مع وجهة النظر هذه؟

أولاً، أعتقد أنه سؤال إلى دمشق، وثانياً، نحن ننطلق من أن الحل السياسي لا مفر منه إذ أن الحل العسكري مستحيل. هذا هو أساس بيان جنيف الذي نسعى إلى  تنفيذه. لذا فنحن نعتقد أنه من الضروري بذل كافة الجهود لإطلاق الحوار السياسي وإجلاس طرفي النزاع إلى طاولة المفاوضات.

س: ستلتقون مع بعض ممثلي المعارضة المعتدلة، هل تعتقدون بأن ذلك يكفي لجعل المؤتمر القادم ناجحاً بحضور هذه المعارضة؟

أما نحن فننطلق من الموقف البناء الذي اتخذته دمشق، فهي أكدت مرارا استعدادها للدخول في حوار سلمي وحضور مؤتمر السلام من دون طرح أي شروط مسبقة. لذلك لا نلتقي مع ممثلي دمشق فقط بل ومع المجموعات المعارضة التي أعلن كثير منها استعداده للمشاركة في المؤتمر.

ومن الطبيعي أن نواصل الحديث معها حول هذا الموضوع. كما لدي برنامج خاص إذ عليّ أن ألتقي ممثلي الصليب الأحمر الدولي الذين نواصل حواراً هاماً معهم حول القضايا الإنسانية، ونحن نهتم بمعرفة تقييمهم للوضع الحالي.

اليوم كان هناك لقاء غير رسمي مع ممثلي منظمات متخصصة عدة تعمل في سورية، الأمر الذي سمح لنا بالحصول على تقييم موضوعي وغير مسيس للوضع الإنساني في سورية. كان هذا اللقاء مفيدا جدا، لأنه سمح بتحديد الاتجاهات التي سيمكن للمجتمع الدولي أن يسهم من خلالها في تحسين الوضع الإنساني في سورية.

س: هل تعتقدون فعلا بأن الولايات المتحدة صادقة في نواياها بانهاء الحرب القائمة في سورية؟

يمكن القول بناءً على اتصالاتنا معهم إن الأمريكيين مهتمون بعقد المؤتمر، وهذا ما أكدته واشنطن بشكل رسمي وهذا ما نشعر به أثناء محادثاتنا معهم. بالطبع هناك اختلافات الآراء وفي تقييمنا للوضع في سورية، لكنني أرى أن الأمريكيين يدركون استحالة الحل العسكري لهذه النزاع، ويجب فعل كل ما يمكن فعله لإطلاق المفاوضات.

المصدر: RT

الأزمة اليمنية