13 سبتمبر من عام الفين و13.. بين الخرافة والأسطورة

متفرقات

13 سبتمبر من عام الفين و13.. بين الخرافة والأسطورة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/627331/

ساعات قليلة هي ما تبقى من عمر اليوم الجمعة الذي يوافق 13 من الشهر الجاري، مما يجعل كثيرين يشعرون بالتشاؤم ربما بشكل مبالغ به كونه يأتي في عام يحمل الرقم 13 كذلك.

ساعات قليلة هي ما تبقى من عمر اليوم الجمعة الذي يوافق 13 من شهر سبتمبر/أيلول الجاري، مما يجعل كثيرين يشعرون بالتشاؤم ربما بشكل مبالغ به، فعلاوة على الرقم 13 الذي توافق مع يوم الجمعة، فهناك سبب إضافي لتشاؤم هؤلاء وهو عام 2013 الذي يحمل الرقم المثير للجدل بالنسبة للبعض، والمثير للهلع في نفوس آخرين.

يصنف أخصائيو علم النفس الخوف من يوم الجمعة خاصة اذا ما صادف تاريخ 13،يصنفوه بالهاجس الانساني، الذي يرى العالم دونالد دوسيه أنه في حال تكرار هذه الكلمة أكثر من مرة دون تأتأة فمن شأن ذلك أن يُسهم بالتخلص من هذا الهاجس.

ويعيد الباحثون أصل الخوف من الجمعة 13 إلى القرنين الـ 19 والـ 20، مع الإشارة إلى أن هذا المفهوم بما يحمله من سلبيات نشأ نتيجة الجمع بين الرقم 13 الذي يعتبر نذير شؤم، ويوم الجمعة الذي تصوره بعض الثقافات الأوروبية بأنه يوم نحس.

فعلى سبيل المثال علقت صحف بريطانية على وفاة الموسيقار الإيطالي جواكينو روسيني بأنه "إذا كان روسيني يرى في يوم الجمعة سببا للتشاؤم شأنه في ذلك شأن سائر الإيطاليين، كما ينظر إلى الرقم 13 على أنه رقم ينذر بمأساة، من الملفت أنه فارق الحياة في يوم جمعة بتاريخ 13"، وذلك في عام 1869.

حول هذا الأمر انتشرت مقولة أحد الأخصائيين الذي قال انه "في نهاية الأمر اجتمع رمزان للتشاؤم في رمز كبير ليوم نحس واحد".

الجدير بالذكر أن الأحداث التاريخية التي توصف بالمأساوية والتي وقعت في يوم جمعة يصادف تاريخ 13 ليست متعددة بشكل كبير ولا تضاهي الهاجس الكبير الذي ينتاب الكثيرين في يوم كهذا، مما يجعلهم يتخذون قرارات بالبقاء في منازلهم وعدم القيام بأي نوع من الأنشطة، للحد من خطورة هذا اليوم.

بالإضافة إلى ذلك يعتبر الجمعة 13 مادة دسمة لكتاب السيناريو المخرجين، فتم تناول هذا اليوم الاستثنائي في الكثير من الأعمال الفنية والأدبية، خاصة وأن الجمهور المتلقي لهذا النوع من الأعمال يعد تربة خصبة تتفاعل معها باهتمام.

إلى ذلك يرى البعض أن الأمر في النهاية يعتمد على شحنة الأفكار التي يبرمج الانسان نفسه عليها، فإن كانت سلبية فسوف يكون بمثابة مغنطيس يجذب ما هو سلبي لنفسه، والعكس صحيح ايضا، مما يعني أن الانسان يتحمل مسؤولية ما يقع له من مشاكل في الكثير من الأحيان.

حتى كتابة هذه السطور لم يقع حتى الآن ما يميز اليوم الجمعة 13 سبتمبر/أيلول 2013 عن غيره من الأيام، بكل ما تحمله من أخبار سيئة ومعاناة ومآسٍ .. فيما يحدو الجميع الأمل بأن تمر اللحظات المتبقية من عمر هذا اليوم بسلام .. أو بسلام تقريبا.

المصدر: "روسيا اليوم"