لافروف: اتفقنا على لقاء خبراء روس وامريكان في نهاية الشهر الجاري لمناقشة التحضير لـ "جنيف-2"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/623602/

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في اعقاب لقاء وزاري روسي - أمريكي في اطار "2+2" جمع وزراء الخارجية والدفاع الروسيين والامريكيين بواشنطن انه تم الاتفاق خلال اللقاء على عقد اجتماع للخبراء الروس والأمريكان في نهاية الشهر الجاري لمناقشة التحضير لمؤتمر "جنيف-2" الدولي حول سورية.

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في اعقاب لقاء وزاري روسي - أمريكي في اطار "2+2" جمع وزراء الخارجية والدفاع الروسيين والامريكيين بواشنطن يوم الجمعة 9 أغسطس/آب انه تم الاتفاق خلال اللقاء على عقد اجتماع للخبراء الروس والأمريكان في نهاية الشهر الجاري لمناقشة التحضير لمؤتمر "جنيف-2" الدولي حول سورية.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية صدر في اعقاب اللقاء أن الوزراء الروسيين والامريكيين أكدوا الاهتمام المشترك بتنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل اليه في وقت سابق حول عقد مؤتمر "جنيف-2" الدولي لتسوية النزاع في سورية سياسيا".

وقالت الخارجية الروسية في البيان إنه جرت خلال الاجتماع ايضا مناقشة الوضع في افغانستان في ضوء الانسحاب المرتقب للقوات الدولية منها والقضية النووية لشبه الجزيرة الكورية والبرنامج النووي الايراني.

وقبل الاجتماع أعلن سيرغي لافروف أن لدى روسيا والولايات المتحدة هدفا مشتركا فيما يتعلق بالأزمة السورية، ألا وهو نقل الوضع إلى المجرى السياسي وعقد مؤتمر "جنيف-2" الدولي حول سورية.

وقال لافروف في افتتاح الاجتماع إن سورية من أهم المواضيع التي ستناقش خلال اللقاء. واضاف قوله:"لدينا هدف واحد مع الولايات المتحدة وهو نقل الوضع في سورية إلى مجرى سياسي وعقد المؤتمر الذي نسميه "جنيف-2".

وتابع الوزير الروسي قائلا إن "الأهم خلال هذا المؤتمر سيكون تنفيذ المهمة التي طرحها قادة دول مجموعة الثمانية خلال القمة في ايرلندا الشمالية، حيث دعوا الحكومة والمعارضة (السورية) إلى توحيد الجهود لمكافحة الارهاب وطرد الارهابيين من سورية".

وقال لافروف قبل الاجتماع في اطار "2+2" انه تم إعداد عدد من الوثائق الثنائية حول تطوير التعاون بين موسكو وواشنطن التي من المتوقع أن يوقع عليها الرئيسان باراك اوباما وفلاديمير بوتين خلال لقائهما القادم.

من جانبه أكد وزير الخارجية الامريكي جون كيري على أهمية العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا، مشيرا إلى أن لدى البلدين مصالح مشتركة، ولكن توجد هناك أيضا بعض الخلافات. وقال إن روسيا والولايات المتحدة تحاولان حاليا تجاوز الأضرار التي ألحقتها بالعلاقات الخلافات بشأن الدفاع الصاروخي والأزمة السورية وقضية ادوارد سنودن.

وشدد كيري على أن الخلافات لا يجوز أن تعيق التعاون بين البلدين.

وأكد كيري أنه على الرغم من الاختلاف في الرأي بين روسيا والولايات المتحدة بشأن سورية، ترى واشنطن أيضا أن الحل في سورية يجب أن يكون سياسيا، ويجب تسوية الأزمة عبر الحوار من أجل تفادي انهيار سورية وغرقها في الفوضى.

وأضاف الوزير الامريكي أن مؤتمر "جنيف-2" الذي تسعى واشنطن وموسكو إلى عقده تعتبر خطوة نحو ايجاد هذا الحل السياسي، دون أن يذكر أي مواعيد محتملة لعقده.

من جهته، أكد مدير مركز الدراسات الأمريكية والعربية في واشنطن منذر سليمان لـ"روسيا اليوم" على ضرورة التحديد الواضح للموعد الزمني لعقد مؤتمر "جنيف-2"، مشيرا إلى أن مسألة تغيير التوازن على الأرض  ستؤدي إلى مزيد من الدمار، لأن النزاع في كل الأحوال لا يمكن حله عسكريا.  

مؤتمر صحفي لوزيري الخارجية والدفاع الروسيين في واشنطن

هذا وأكد مدير مركز الدراسات الأمريكية العربية في واشنطن منذر سليمان لـ"روسيا اليوم" ضرورة التحديد الواضح للموعد الزمني لعقد مؤتمر " جنيف -2 " وإلزام جميع الأطراف التي لها مصلحة في التسوية السورية، بما فيها إيران والسعودية وغيرهما. وأشار إلى أن مسألة تغيير التوازن على الأرض ستؤدي إلى مزيد من الدمار، لأن النزاع في كل الأحوال لا يمكن حله عسكريا.

المصدر: "روسيا اليوم" + وكالات

الأزمة اليمنية