ممثلة باكستانية "متعرية" تطمئن العالم انها على قيد الحياة

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/574642/

وعدت الممثلة الباكستانية فينا مالك التي أثارت مؤخرا فضيحة كبيرة بعد نشر صورتها العارية على غلاف مجلة "FHM" الرجالية الهندية، بطمأنة العالم أجمع انها بخير في كل مرة تذهب الى النوم. وجاء تصريح مالك هذا كرد فعل على الاشاعات عن "اختفائها المفاجئ".

وعدت الممثلة الباكستانية فينا مالك التي أثارت مؤخرا فضيحة كبيرة بعد نشر صورتها العارية على غلاف مجلة "FHM" الرجالية الهندية، بطمأنة العالم أجمع انها بخير في كل مرة تذهب الى النوم. وجاء تصريح مالك هذا كرد فعل على الاشاعات عن "اختفائها المفاجئ" والتي انتشرت عقب تقديم مدير أعمالها بيانا الى شرطة مدينة مومباي أعلن فيه اختفاء الممثلة.

كما جاء في تصريح نسب لفينا مالك تداولته وسائل اعلام هندية ان الممثلة كانت في الآونة الأخيرة مصابة بحالة اكتئاب شديد، حيث أسفر نشر صورتها العارية عن تخلي أبيها عنها ومطالبته بمعاقبة ابنته بشكل صارم. كما توعد اسلاميون باكستانيون بقتل مالك.

الا ان واقع الامر كان أكثر تفاؤلا، اذ لم تتعرض الممثلة للاختطاف او القتل، وانما قررت امضاء عطلة نهاية الاسبوع على انفراد وفضلت النزول في احد فنادق مدينة مومباي الهندية. وقالت مالك في حديث لمجلة "مانوراما اونلاين" على الانترنت "انني أعد بانه عندما سأذهب الى الفراش في المرة التالية باطلاع العالم أجمع على هذا الخبر. أنا لن أعلن عن مكان وجودي، لكني سأخبر الجميع بأنني أذهب الى النوم. واذا كان أحد يعتبر هذا الامر حيلة للفت الانتباه فليعتقد هكذا". وأعادت مالك الى الذاكرة انه "بدأ كل شيء بمجلة "FHM" التي أثار نشر صورتي فيها جدلا حادا. ولكني هذه المرة لم أفعل شيئا سوى حجز غرفة في فندق "Oakwood" بضواحي مومباي لكي اشبع من النوم. ولا أعتقد ان أحدا سيجرأ على تدبير مثل هاتين الحيلتين في غضون 15 يوما فقط لجذب الانتباه الى شخصيته".

كما علقت الممثلة على ظهورها عارية على غلاف المجلة مشيرة الى ان لا أحد يستغرب عندما يرى فتيات امريكيات مرتديات مايوهات البكيني ولا يظن أحد ان وكالة الاستخبارات الامريكية ("سي آي ايه") هي التي وضعت وشوما على  أجسادهن. ودعت فينا الى عدم اتخاذ موقف على قدر كبير من الجدية، مذكرة انها تعمل في مجال الترفيه.

وعلاوة على ذلك، تعتبر الممثلة ان من حق النساء الباكستانيات اختيار نوع اللباس الذي يروق لهن وتدعو الى الاقتداء بالمسلمات الهنديات اللواتي كثيرا ما يرتدين مايوهات البكيني.

ومع ذلك، مازالت مالك تعتزم اقامة دعوى قضائية ضد مجلة "FHM" مدعية بأن المجلة قامت بتحوير صورتها فنيا، بحيث أزيلت عنها الملابس الداخلية وظهرت عارية تماما. من جهتها تتوعد هيئة التحرير بنشر شريط فيديو سجل جولة التصوير يثبت ان المثلة صورت عارية بافعل.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية