صواريخ "ياخونت" بامكانها ضرب اهدافها بدقة فائقة دون ان يكتشفها الرادار

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/573150/

تستطيع صواريخ "ياخونت" حمل رأس مدمر موجه راداريا وضرب اهداف عن بعد 300 كيلومتر. كما انها مزودة بنظام تكنولوجي عال يسمح لها بأن تكون غير مرئية للرادارات.

تستطيع صواريخ "ياخونت" حمل رأس مدمر موجه راداريا وضرب اهداف عن بعد 300 كيلومتر. كما انها مزودة بنظام تكنولوجي عال يسمح لها بأن تكون غير مرئية للرادارات.

وتهدف منظومة "باستيون" الصاروخية الذاتية الحركة  للدفاع عن السواحل إلى تدمير الأهداف المائية الظاهرة. ولا تستغرق عملية نشر هذه المنظومة أكثر من 5  دقائق. بينما تصل الفترة الزمنية التي تتمكن خلالها المنظومة من القيام بالمهمات القتالية بشكل مستقل إلى 5 أيام، وتصل فترة خدمتها إلى عشرة أعوام.

وتزود منظومة "باستيون" المعدة للتصدير بصواريخ "ياخونت" المجنحة المضادة للسفن، التي تفوق سرعتها ثلاث مرات سرعة الصوت. ويصل عددها في المجمع الصاروخي الواحد الى 36 صاروخاً. وتستطيع صواريخ "ياخونت" ضرب أهداف على بعد 300 كليومتر بسرعة 750 متر في الثانية، وعند الاقتراب من الهدف ينخفض ارتفاع تحليق الصاروخ إلى ما بين 15 مترا و10 أمتار. وتهدف لمحاربة السفن المعادية، كمجموعات أو بشكل فردي في ظروف المواجهة النارية والإلكترونية الشديدة. وهي مزودة بنظام تكنولوجي عال يسمح لها بأن تكون غير مرئية للرادارات.

صواريخ "ياخونت" تستطيع حمل رأس مدمر موجه راداريا وزنه 200 كيلوغرام ، كما يمكنه ملاحقة الهدف وتتبعه اوتوماتيكيا وذاتيا ، وهو ما يعرف في المصطلحات العسكرية بـ"أطلق وانس".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)