وليد المعلم: مشروع البروتوكول يتضمن بنودا تعكس مواقف غير متوازنة اتخذتها دول اعضاء في الجامعة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/572138/

أكد وزير الخارجية والمغتربين السوري وليد المعلم في 20 نوفمبر/تشرين الثاني أن بلاده سوف ترد على رسالة الأمين العام للجامعة العربية بوضع عدد من الاستفسارات بكل موضوعية وعقلانية، وأوضح أن الاستفسارات والايضاحات  تنطلق من حرص دمشق أمن مواطنيها، وعن الآلية لضمان أمن أعضاء اللجنة لأن البروتوكول يتجاهل التنسيق مع الجانب السوري.

أكد وزير الخارجية والمغتربين السوري وليد المعلم في 20 نوفمبر/تشرين الثاني أن بلاده سوف ترد على رسالة الأمين العام للجامعة العربية بوضع عدد من الاستفسارات بكل موضوعية وعقلانية، وأوضح أن الاستفسارات والايضاحات  تنطلق من حرص دمشق على أمن مواطنيها، وعن الآلية لضمان أمن أعضاء اللجنة، لأن البروتوكول يتجاهل التنسيق مع الجانب السوري.

وحمل المعلم على الجامعة العربية وأشار إلى أن تغييب سورية عن اجتماع الرباط الأخير كان مقصوداً، وأن مشروع البروتوكول يتضمن بنودا تعكس مواقف غير متوازنة اتخذتها دول اعضاء في الجامعة منذ بداية الأزمة.

وأوضح المعلم أن بلاده تعاملت مع البروتوكول بروح ايجابية رغم ما تضمنه من بنود يصل بعضها إلى حد التعجيز، واعتبر أن ما تفعله الجامعة حالياً يعتبر سابقة لأنه حسب الوزير تعمل ضد مصلحة أحد أعضائها.

واستهجن المعلم تأخر جواب الأمانة العامة وتضمنه أن الأمانة لا تملك صلاحية الاجابة على التعديلات السورية، وان مهمته الاجابة عن استفسارات وليس اجراء مفاوضات حول البروتوكول.

 وأعرب الوزير السوري عن عدم رضاه عن دور دول الجوار في الأزمة السورية،  وأضاف  أن "الحياة دين ووفا"، وابتعد عن الحديث عن رد سوري على هذه المواقف.

 واتهم الوزير السوري الولايات المتحدة وتركيا بمحاولة اثارة حرب أهلية  وأوضح أن " من يقرأ تصريحات كلينتون وأوغلو يشعر بأنهم يدفعون الأمور إلى الحرب الأهلية.. وقول كلينتون أن المعارضة مسلحة تسليحا جيدا وممولة جيدا وأخشى أن هذا هو ما يتمنون حدوثه".

وحمل الوزير المعلم مواقف بعض الدول العربية والغربية المسؤولية عن عمليات القتل، واعتبرأن هذه المواقف تشجع "هؤلاء المجرمين على القيام بما يقومون به"،  لكنه شدد على أنه لن تنشب حرب أهلية مهما "حاولوا افتعالها" وأوضح أن الجامعة العربية تتجاهل وجود مجموعات مسلحة ارهابية، وأن "مايجري في المنطقة هو تيار يقوده البعض بما فيه  الجامعة العربية"، وأكد أن سورية لا ترغب في "ان تتحول الجامعة إلى أداة"، وأنها ستواصل الترحيب بجهود الجامعة وقال "سوف نستنفذ كل نافذة متاحة في العمل العربي حتى يقول العرب لانريدكم في الجامعة"، رغم أنه لم يتم احترام المهملة التي تم الاتفاق عليها في الدوحة، وشدد المعلم على أن الحل الوحيد هو بيد الشعب السوري الذي أكد أنه " الورقة الرابحة"،وأن " الرهان الوحيد الكاسب للقيادة السورية هو الشعب السوري".

يمكنكم الاطلاع على وقائع المؤتمر الصحفي لوزير الخارجية السوري وليد المعلم – الجزء الاول

وقائع المؤتمر الصحفي لوزير الخارجية السوري وليد المعلم – الجزء الثاني

ضرار جمو: ما تقوله الجامعة العربية بشأن سقوط القتلى ليس مبررا

وقال ضرار جمو المحلل السياسي من دمشق إن حجة الجامعة العربية بأن مئات الأشخاص قتلوا في سورية أثناء المهلة الممنوحة لدمشق غير منطقية وليست مبررة لأن مئات من الصحفيين الأجانب قد زاروا الكثير من المناطق في سورية.

جورج جبور: مصير بعثة المراقبين يتوقف على الجامعة العربية

وقال جورج جبور الخبير المستقل السابق لدى مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة في حديث لقناة "روسيا اليوم" من دمشق إن مصير بعثة المراقبين يتوقف على الجامعة العربية، مشيرا إلى أن بعثات المراقبين تخضع عادة لرعاية الدولة المضيفة التي تحدد لها برنامج الزيارات، أما الوزير المعلم فقال إن دمشق تطالب فقط بإبلاغها بالجهات التي سيتوجه إليها المراقبون من أجل تأمين سلامتهم.

أحمد حمودي: قرار الجامعة العربية نصر للثورة والمعارضة

وقال أحمد حمودي منسق عام تنسيقية الثورة السورية في القاهرة إن قرار الجامعة العربية نصر للثورة والمعارضة، وهو نصر جاء من البوابة العربية وليس مجلس الأمن الدولي الذي صفق له النظام بعد الفيتو الروسي الصيني. وأضاف أن النظام يريد أن يظهر نفسه للعالم كأنه ضحية لكن الحقيقة عكس ذلك تماما، والنظام هو الجلاد والشعب السوري هو ضحيته.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية