روسيا تحيي ذكرى ضحايا مجزرة مدرسة بيسلان وضحايا جميع العمليات الارهابية الاخرى

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/34079/

أحيت روسيا في 3 سبتمبر/أيلول الذكرى الخامسة لمأساة احتجاز رهائن مدرسة بيسلان بجمهورية أوسيتيا الشمالية، تلك المأساة التي أسفرت عن مقتل 335 شخصا بينهم 186 طفلا، وذكرى ضحايا جميع العمليات الارهابية التي وقعت بروسيا في الاعوام الماضية. وعمت الصلوات الكنائس ودور العبادة الاخرى في روسيا وأعلنت دقيقة صمت على ارواح ضحايا الارهاب في كل انحاء البلاد.

أحيت روسيا في 3 سبتمبر/ أيلول الذكرى الخامسة لمأساة احتجاز رهائن مدرسة بيسلان بجمهورية أوسيتيا الشمالية، تلك المأساة التي أسفرت عن مقتل 335 شخصا بينهم 186 طفلا، وذكرى ضحايا جميع العمليات الارهابية التي وقعت بروسيا في الاعوام الماضية، من بينها احتجاز الرهائن خلال عرض مسرحية "نورد أوست" الغنائية في عام 2002 بالمركز المسرحي بموسكو. وعمت الصلوات الكنائس ودور العبادة الاخرى في روسيا وأعلنت دقيقة صمت على ارواح ضحايا الارهاب في كل انحاء  البلاد.

لقد مضت 5 سنوات على تلك العملية الارهابية في مدرسة بيسلان. فكثير من الرهائن السابقين الذين أمضوا 3 أيام تحت فوهات البنادق وعانوا من العطش الشديد تلقوا العلاج النفسي في مستشفيات روسيا وألمانيا ودول أوروبية أخرى، ويحاولون اليوم التخلص من تلك الذكريات الأليمة.

وفي اليوم الثالث حلت خاتمة هذه المأساة. ففي يوم 3 سبتمبر/ايلول 2004 انفجرت قنبلة داخل المدرسة وحاول الرهائن الفرار من القاعة التي احتجزوا فيها،  فاطلق الارهابيون الرصاص عليهم، وحاول افراد القوات الخاصة الروسية تحريرهم. ولكن الارهابيين استمروا في اطلاق النار على التلاميذ ومعلميهم، الامر الذي ادى الى مصرع  335 شخصا، كان معظمهم من الاطفال.

وفي السياق ذاته قالت موفدة قناة "روسيا اليوم" الى جمهورية اوسيتيا الشمالية ان الحداد استمر لليوم الثالث على التوالي وكل يوم أتى الناس الى المدرسة ووضعوا اكاليل الزهور وقوارير الماء في الصالة الرياضية، حيث تم احتجاز الرهائن. وقام اهالي بيسلان باشعال 335 شمعة، وهو عدد الضحايا الذين سقطوا ضحية هذا العمل الاجرامي.

واضافت موفدتنا انه في الساعة الحادية عشرة صباحا اقيم في مبنى المدرسة رقم 1 التي شهدت أحداث العملية الإرهابية في 1 سبتمبر/ أيلول عام 2004، القداس على ارواح الضحايا وادى الناس الصلوات من اجل راحة نفوس الاطفال. وفي الساعة الواحدة وخمس دقائق وقف الجميع دقيقة صمت على ارواح الضحايا. ثم انتقلت الفعاليات الاساسية الى المقبرة وقام تلاميذ المدرسة باطلاق بالونات بيضاء في السماء تكريما للضحايا.

وأما بخصوص اختطاف الرهائن خلال عرض مسرحية "نورد أوست" فقد قال مراسل قناة "روسيا اليوم" من موسكو إن المركز المسرحي في العاصمة الروسية تعرض خلال عرض مسرحية "نورد أوست" الغنائية فيه لهجوم الإرهابي في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2002 والذي أختطف نتيجته حوالي 800 شخص، علما أن 130 رهينة راحوا ضحايا هذه العملية الإرهابية المرعبة. وأضاف المراسل أن المئات من سكان مدينة موسكو احتشد بالقرب من المركز لاحياء ذكرى ضحايا العملية الإرهابية في المركز المذكور خاصة، وكذلك لاحياء ذكرى ضحايا الإرهاب في روسيا عموما.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

وللمزيد من المعلومات عن العمليات الارهابية التي وقعت في روسيا في الاعوام الماضية تابعوا المادة التالية.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)