ترامب: صواريخنا قادمة إلى سوريا وعلى روسيا أن تستعد

أخبار العالم العربي

ترامب: صواريخنا قادمة إلى سوريا وعلى روسيا أن تستعددونالد ترامب
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k3ir

وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنذارا إلى روسيا بتوجيه ضربة صاروخية إلى سوريا، داعيا موسكو إلى الاستعداد لذلك.

وذكر ترامب اليوم في تغريدة نشرت على حسابه الرسمي الموثق بالعلامة الزرقاء في تويتر: "تتوعد روسيا بإسقاط أي صواريخ سنطلقها على سوريا. يا روسيا، استعدي لأنها قادمة، وهي جميلة وجديدة وذكية!".

واستخدم ترامب مرة أخرى كلمات مهينة بحق الرئيس السوري بشار الأسد، ودعا روسيا إلى التخلي عن دعم "الشريك الذي يقتل شعبه بالغاز ويستمتع بذلك" في إشارة إلى الأسد.

وفي تغريدة أخرى، قال ترامب إن "علاقاتنا مع روسيا أسوأ الآن مما كانت عليه في أي وقت مضى، بما في ذلك أثناء الحرب الباردة".

وأضاف ترامب: "لا يوجد أي سبب لذلك. وروسيا بحاجة إلينا لنساعدها مع اقتصادها، وهذا أمر من السهل جدا تحقيقه، ونحتاج إلى أن تعمل كل الدول معا. هل نوقف سباق التسلح؟".

كما هاجم الرئيس الأمريكي في تغريدة ثالثة التحقيق في الصلات المزعومة بين فريقه الانتخابي والجانب الروسي، قائلا: "معظم الدماء المسمومة بيننا وروسيا نجم عن التحقيق الروسي المزيف والفاسد، وفي مقدمتهم الديمقراطيون الموالون والأشخاص الذين عملوا مع أوباما".

ووجه ترامب انتقادات إلى المحقق الخاص روبرت مولر الذي يقود التحقيق باعتباره أكبر سبب المشاكل، وتابع: "لا يوجد تواطؤ، إنما بهم مس من الجنون".

وجاءت هذه التصريحات النارية على خلفية تصعيد التوتر بشكل حاد حول سوريا، في ظل الهجوم الكيميائي المزعوم على مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية، الأمر الذي يدفع الغرب لتحميل الحكومة السورية المسؤولية عنها، بينما تنفي موسكو ودمشق ذلك قطعيا وتعتبرانه استفزازا.

وعجز مجلس الأمن الدولي أمس  عن تنسيق رد مشترك على أحداث دوما، حيث لم تمرر ثلاثة مشاريع قرار خاصة بالتحقيق في الحادث، أحدها أمريكي والاثنان روسيان، بسبب خلافات بين موسكو ودول الغرب إزاء المسألة.

وسبق أن أجرى ترامب مؤخرا اتصالات هاتفية مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لبحث رد عسكري مشترك محتمل على حادث دوما، لكن مسؤولين أمريكيين أكدوا لوكالة "أسوشيتد برس" أن القرار النهائي لم يحسم بعد من قبل أي من الزعماء الثلاثة.

المصدر: حساب دونالد ترامب على تويتر

نادر عبد الرؤوف + أنطون زوييف