قوات الدعم السريع تطرح استفتاء بشأن بقاء القوات السودانية في اليمن

أخبار العالم العربي

قوات الدعم السريع تطرح استفتاء بشأن بقاء القوات السودانية في اليمن
قوات برية سودانية - أرشيف -
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/lpvs

طرحت قوات الدعم السريع في السودان عبر صفحتها الرسمية في "تويتر" مساء الأحد، استفتاء بشأن القوات السودانية المشاركة في التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن.

وطرحت قوات الدعم السريع سؤالا قالت فيه: "هل أنت مع سحب القوات السودانية من اليمن"؟

واختتمت التغريدة بالقول: "الكل يجاوب ضروري ".

وأفادت وكالة الأنباء السعودية في بيان بدعم المملكة لخطوات المجلس العسكري الانتقالي في السودان، ووجه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز بتقديم حزمة مساعدات إنسانية للسودان.

وجاء في البيان أن "المملكة العربية السعودية ومن منطلق العلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين، تؤكد تأييدها لما ارتآه الشعب السوداني الشقيق حيال مستقبله، وما اتخذه المجلس العسكري الانتقالي من إجراءات تصب في مصلحة الشعب السوداني الشقيق".

وأضاف البيان: "تعلن المملكة دعمها للخطوات التي أعلنها المجلس في المحافظة على الأرواح والممتلكات، والوقوف إلى جانب الشعب السوداني، وتأمل أن يحقق ذلك الأمن والاستقرار للسودان الشقيق، وتدعو الشعب السوداني بجميع فئاته وتوجهاته إلى تغليب المصلحة الوطنية بما يحقق تطلعاته وآماله في الرخاء والتنمية والازدهار".

ويشارك السودان، منذ مارس 2015، في التحالف العربي الذي تقوده السعودية لدعم قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي ضد قوات الحوثيين.

وأعلن الجيش السوداني، في يناير 2016، سقوط أول قتيل من جنوده في اليمن إثر حادث عرضي وقع أثناء أداء عمل إداري تمثل في إزالة وحرق أنقاض خارج مخيم للجنود السودانيين في عدن.

وأطلق الجيش السعودي عمليتي "عاصفة الحزم" و"إعادة الأمل" العام 2015، بمشاركة عدة دول عربية، بعد سيطرة قوات الحوثيين وقوات الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح، على العاصمة اليمنية صنعاء.

وأبدى السودان استعداده لإرسال ستة آلاف جندي، للمشاركة في عمليات "عاصفة الحزم" والمساهمة في استتباب الأمن في المدن التي حررتها قوات حكومة هادي بمساندة قوات التحالف العربي.

المصدر: RT + تويتر

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

لماذا لا يستطيع البشر القضاء على السرطان؟