"روسال" تتهم "رويترز" و"بلومبرغ" بالإضرار بسمعتها

مال وأعمال

"روسال" تتهم "رويترز" و"بلومبرغ" بالإضرار بسمعتها
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/k5xz

شككت عملاقة الألومنيوم الروسية "روسال" بالمصادر التي استندت إليها "رويترز" و"بلومبرغ" في تقاريرها، معتبرة أن الوكالتين لفقتا قصصا إخبارية عنها لا أساس لها من الصحة.

واتهمت "روسال" الوكالتين المذكورتين بإلحاق الضرر بسمعتها التجارية، وكتبت في بيان نشرته على صفحتها الرسمية في موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي: "رويترز" و"بلومبرغ" استندتا في تقاريرهما إلى مصادر مجهولة ومشكوك فيها، ونلفت إلى أن هذا النوع من التقارير يضر بسمعة شركتنا التجارية".

وأضافت أن "التقارير كهذه تترك انطباعا خاطئا لدى شركاء الشركة من العملاء والموظفين والمستثمرين والمقرضين"، وأن "روسال" ستحتفظ بحقها في استخدام جميع التدابير القانونية لحماية سمعتها".

ولم تحدد "روسال" في بيانها التقارير الصحفية، التي اعتبرتها ملفقة، لكن "بلومبرغ" كانت قد نشرت مقالا الخميس الماضي، نقلا عن مصادر مجهولة، قالت فيه إن رجل الأعمال أوليغ ديريباسكا الذي يملك 48.13% من أسهم "روسال" ليس لديه أي نية لبيع حصته في الشركة مقابل شطب واشنطن لها من قائمة عقوباتها.

وزعمت "بلومبرغ" في التقرير أيضا أن ديريباسكا يعول على الاتحاد الأوروبي للضغط على واشنطن لاستثناء "روسال" من العقوبات.

وقبل ذلك اعتبرت "رويترز" في تقرير استندت فيه إلى مصادر مطلعة أيضا أن ديريباسكا اتخذ إجراءاته في ديسمبر الماضي استعدادا للعقوبات، ونقلت عن أحد المصادر أن "روسال" وضعت خطة طوارئ تضمنت اعتماد اليورو في التعاملات التجارية بدلا من الدولار للالتفاف على العقوبات الأمريكية.

المصدر: "نوفوستي"

فريد غايرلي

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا