الحرب ضد "داعش" في ماراوي الفلبينية تزداد ضراوة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ivxm

قضى الجيش الفلبيني على نحو 89 مسلحا خلال الاشتباكات المندلعة مع المسلحين الإسلاميين في مدينة ماراوي بجزيرة مينداناو في جنوب البلاد.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن متحدث عسكري فلبيني، أن قوات الجيش تتقدم "بنجاح كبير" نحو حل الأزمة التي أودت بحياة 19 مدنيا و21 عسكريا.

 كما أعلن المتحدث العسكري أن المنطقة التي لا يزال المسلحون المتطرفون يسيطرون عليها في المدينة تضم أعدادا كبيرة من السكان، وأن القتال حول هذه المنطقة من المنتظر أن يكون ضاريا، مضيفا أن "أفرادا مسلحين بشكل جيد يدافعون عن هذه المنطقة التي تعادل مساحتها 10% من مساحة المدينة".

هذا وكان الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي أعلن في وقت سابق الأحكام العرفية في إقليم مينداناو عقب الاصطدامات بين الجيش ومسلحي جماعة "ماوتي" الموالية لتنظيم "داعش"، مشيرا إلى أن الأحكام العرفية في الجزيرة يمكن أن تستمر عاما.

ويقطن في مدينة ماراوي نحو 200 ألف نسمة، نزح معظمهم إلى مدينة إليغان الواقعة على بعد 38 كيلو مترا عن ماراوي، إلا أن الجيش منع أمس الأول الوصول إلى هذه المدينة خوفا من تسلل الإرهابيين بين صفوف النازحين.

من جهة أخرى، دعا الجيش الفلبيني المسلحين المتشددين من جماعة "ماوتي" في مدينة ماراوي إلى تسليم أنفسهم، فيما تواصلت عمليته ضدهم بوحدات عسكرية مدعومة بالمدرعات وبالمروحيات القتالية.

وقال البريغادير جنرال ريستيتوتو باديلا المتحدث باسم الجيش للصحفيين في هذا الصدد :"ندعو من تبقى من الإرهابيين إلى الاستسلام طالما هناك فرصة لذلك".

المصدر: وكالات

محمد الطاهر