لافروف: محاولات الاتحاد الأوروبي الهيمنة على إفريقيا استعمار جديد لا يعجب روسيا

أخبار العالم

لافروف: محاولات الاتحاد الأوروبي الهيمنة على إفريقيا استعمار جديد لا يعجب روسيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/t29h

أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن معارضة موسكو لمحاولات فرنسا وغيرها من دول الاتحاد الأوروبي فرض هيمنتها على إفريقيا.

وقال لافروف اليوم الجمعة، أثناء مؤتمر صحفي مشترك عقده في موسكو مع وزير خارجية مالي عبد الله ديوب، ردا على سؤال عن إمكانية تأثير تعاون روسيا مع هذا البلد الإفريقي على علاقاتها مع فرنسا: "نفهم محاولات فرنسا ودول الاتحاد الأوروبي الأخرى الادعاء بهيمنتها على منطقة أو أخرى في العالم، غير أن هذه المحاولات لا تعجبنا".

وأشار عميد الدبلوماسية الروسية إلى أن هذه المسألة تخص أوروبا خصوصا، موضحا أن الاتحاد يعارض منذ سنوات تطوير موسكو علاقاتها مع صربيا والبوسنة والهرسك وغيرهما من دول غرب البلقان.

وكشف لافروف أن وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، ومفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون الأمن والسياسة الخارجية، جوزيب بوريل، أعربا له في سبتمبر الماضي في نيويورك، على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، عن قلقهما إزاء تطوير موسكو اتصالاتها مع إفريقيا وخصوصا مالي.

وذكر الوزير أن بوريل ولودريان بررا موقفهما هذا بالقول إن إفريقيا هي "منطقة مسؤولية ونفوذ ومصالح الاتحاد الأوروبي"، مضيفا: "بطبيعة الحال لا أستطيع القبول بمثل هذه البراهين لأنها تعكس الاستعمارية الخالصة والاستعمارية الجديدة والعجز عن التخلي عن العوائد السابقة التي أدت بإفريقيا إلى الوضع الصعب في ذلك الحين".

وتابع: "لا يزال صدى هذا الماضي الاستعماري محسوسا حتى الآن، خاصة فيما يتعلق بالحدود التي تم ترسيمها دون مراعة أي عوامل سوى الممتلكات الاستعمارية لتلك الدولة أو تلك، وغيرها من الصعوبات التي يعاني منها الآن أصدقاؤنا الأفارقة".

وأشار لافروف إلى أنه ذكّر الزملاء الأوروبيين في تلك الاجتماعات بأنهم بأنفسهم يضعون دون تردد استراتيجيات مختلفة بشأن المناطق المحيطة بروسيا ويعرضونها على دول المنطقة، ناهيك عن "مدى توغل الأوروبيين في أوكرانيا" منذ كسب هذا البلد الاستقلال أوائل تسعينيات القرن الماضي.

وقال: "هذه المعايير المزدوجة مؤسفة جدا، ونحن مستعدون لمناقشة أي مسائل دولية مع زملائنا الغربيين مثل فرنسا وأي دولة أخرى بشرط واحد هو أننا سنفعل ذلك بشكل متحضر بناء على أساس احترام مصالح بعضنا البعض والأهم أن يكون ذلك على أساس احترام حق كل المناطق والدول التي يدور الحديث عنها، وفي هذه الحالة مالي، في اختيار شركائها بشكل حر ودون أي إملاءات".

ولفت إلى أن فرنسا تحاول الآن أن تملي على مالي ماهية الدول التي يتعين أو لا يتعين عليها التواصل معها، مضيفا: "هذا الأمر غير مقبول ولا يحسن سمعة الجمهورية الفرنسية والأساليب الفرنسية".

المصدر: RT

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

تحت إشراف تبون..آلاف الجزائريين يشهدون ستينية الاستقلال بأضخم عرض عسكري منذ 33 عاما (فيديو)