من منع هبوط طائرة المبعوث الأممي وأطلق النار على الإيطاليين؟

أخبار العالم العربي

من منع هبوط طائرة المبعوث الأممي وأطلق النار على الإيطاليين؟مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا مارتن كوبلر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/if2f

فند مسؤول الطيران المدني في مطار طبرق شرق ليبيا الأربعاء 18 يناير/كانون الثاني أنباء عن منع سلطات المطار هبوط طائرة المبعوث الأممي إلى ليبيا مارتن كوبلر.

ونقلت وكالة الأنباء الليبية عن مشرف عام الطيران المدني في مطار طبرق الدولي فتح الله سالم نفيه القاطع لما تداولته "وسائل الإعلام المختلفة ومواقع التواصل الاجتماعي بشأن رفض سلطات المطار هبوط طائرة  كوبلر".

وأكد سالم أن مصلحة الطيران المدني بمطار طبرق "لم تتلق أي طلب من السلطات بشأن تصريحٍ لهبوط أو رفض طائرة المبعوث الأممي إلى ليبيا حتى تقوم سلطات المطار بالمنع أو الرفض".

وفي وقت سابق أعلن مبعوث كوبلر على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إلغاء زيارة إلى طبرق بسبب عدم منح طائرته إذنا بالهبوط في مطار المدينة.

وكانت مصادر إعلامية ليبية نقلت عن مصادر ملاحية محلية أن "إدارة المطار رفضت السماح لطائرة مارتن كوبلر بالهبوط في المطار والذي كان قادما للقاء رئيس وأعضاء البرلمان"، وأن هذا الإجراء جاء عقب "تواصل إدارة المطار مع المسؤولين في المدينة الذين يرفضون استقبال المبعوث الأممي".

في شأن آخر، أعلنت مصادر أمنية إيطالية أن قارب صيد من صقلية تعرض لإطلاق نار من سلاح رشاش على بعد 20 ميلا بحريا تقريبا من سواحل مدينتي بنغازي ودرنة الواقعتين شرقي ليبيا، مشيرة إلى أن سفينة تحمل عناصر لـ"مليشيا ليبية" هي من قامت بإطلاق النار.

 ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية "آكي" عن المصادر قولها :"هذه الواقعة حدثت بعد ظهر يوم الاثنين، لكن لم يعلن عنها إلا اليوم الأربعاء"، مشيرة الى أن "رصانة قبطان قارب الصيد، ماتيو أزارو وهدوء طاقمه قاد إلى تجنب مصادرة السفينة".

 من جهة أخرى، قال رئيس قطاع الثروة السمكية والتنمية البحرية، جوفاني تومبيولو للوكالة الإيطالية :"إنه أمر لا يطاق أن تتعرض حياة صيادينا لخطر كبير من جراء أعمال قرصنة حقيقية"، موضحا أن "الحادث الخطير الذي وقع في المياه الدولية لقارب الصيد، هو الأخير من حيث الترتيب الزمني في حرب يواجهها أسطول ماتزارا (بلدة في صقلية) البحري منذ أكثر من 50 عاما".

المصدر: وكالات + فيسبوك

محمد الطاهر