مبادرة "تجميد القتال" في ميزان الآمال

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gdtl

قال دي ميستورا عقب جولته في حمص، إن الحل في سوريا سياسي سلمي وليس عسكريا، وذلك بعد أن التقى محافظ المدينة طلال البرازي.

واستضافت قناة RT المحلل السياسي السوري سليمان سليمان من دمشق والمعارض السوري عضو مجموعة الإنقاذ الوطني فهد المصري من باريس للحديث عن معالم زيارة دي ميستورا المبعوث الدولي إلى دمشق ولقائه مع الرئيس السوري بشار الأسد.

وأشار المحلل السياسي سليمان الى أن دي مستورا يزور دمشق للمرة الثانية، حيث كان يحمل في جعبته بزيارته المرة الأولى حلولا منطقية تقارب آراء الشارع السوري، وهي مكافحة الإرهاب وإجراء المصالحات الوطنية ثم الذهاب الى الحلول السياسية، أما اليوم فيبدأ بالتحدث عن مناطق تجميد القتال في حلب، وسوريا ترحب بأي مبادرة أو مشروع يمكنه إنهاء الأزمة.

من جهته أكد المعارض السوري عضو مجموعة الإنقاذ الوطني فهد المصري من باريس أن ترحيب سوريا بالمبادرة التي قدمها دي مستورا يدل على ضعف النظام. وقال إن جميع الهدن التي وافق عليها النظام، في السابق في مناطق متفرقة من سوريا ومن دمشق، تدل على حالة الضعف التي يعيشها النظام حاليا.

المزيد من التفاصيل في الفيديو المرفق

الأزمة اليمنية