طائرة امريكية بدون طيار تقتل 5 عناصر من "القاعدة" ومدني جنوب اليمن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/582097/

اعلن مسؤول يمني عن مقتل 6 اشخاص يوم الجمعة 30 مارس/آذار جنوب اليمن بينهم خمسة يشتبه في انهم من عناصر تنظيم "القاعدة" ، وذلك  في غارة جوية بواسطة طائرة امريكية بدون طيار.

 

اعلن مسؤول يمني عن مقتل 6 اشخاص يوم الجمعة 30 مارس/آذار جنوب اليمن بينهم خمسة يشتبه في انهم من عناصر تنظيم "القاعدة" ، وذلك  في غارة جوية بواسطة طائرة امريكية بدون طيار.

وقال المسؤول: قتل خمسة من القاعدة كانوا داخل سيارتهم ، في حين قتل مدني واحد من ابناء القبائل وجرح 5 آخرون كانوا في سيارة صادف مرورها على نفس الطريق في الاتجاه المعاكس، حيث تعرضت سيارتهم للانقلاب بعد إصابتها بشظايا حارقة من الصاروخ الذي قُصفت به سيارة عناصر "القاعدة".

بدورهم، قال شهود ان النيران اندلعت في السيارة المستهدفة ، وقام انصار القاعدة باطفائها وسحب الجثث.

من جهته، صرح مسؤول في مستشفى عزان ان ستة مدنيين كانوا يستقلون سيارة تسير في الاتجاه المعاكس للسيارة المستهدفة اصيبوا بجروح، لكن احدهم توفي لاحقا.

وأكدت مصادر محلية في محافظة شبوة بأن السيارة المستهدفة في الغارة كانت في طريقها إلى منطقة عزان التي تشهد نشاطا كبيرا للمسلحين المتشددين، وتواجدا لإعداد كبيرة من عناصر وقادة تنظيم "قاعدة الجهاد" في جزيرة العرب، و"أنصار الشريعة" الذراع العسكري لـ"القاعدة" في المحافظات الجنوبية، وكان على متن هذه السيارة عدد من عناصر "القاعدة" يعتقد أن من بينهم عنصرين من جنسيات غير يمنية. ورجحت المصادر أن يكون أحدهما يحمل الجنسية السورية والآخر الجنسية السعودية، غير انه لم يصدر أي تأكيد لهذه المعلومات من قبل السلطات اليمنية، أو تنظيم "القاعدة".

وأشارت المصادر الى ان طائرات التجسس الأميركية كانت تجوب سماء محافظة شبوة منذ أسابيع وبشكل مكثف، وخاصة فوق منطقتي عزان والرضوب حيث يتواجد المئات من العناصر المسلحة، وتعد من أهم مناطق نفوذ "القاعدة" في محافظة شبوة وتخضع لسيطرته بشكل شبه كامل منذ أواخر العام الماضي. وقالت هذه المصادر بأن طائرة التجسس استمرت اليوم الجمعة في التحليق فوق منطقة الغارة بعد تنفيذها، ولم تستبعد المصادر وجود عناصر قيادية مهمة في "القاعدة" في السيارة المستهدفة، وربما تكون مطلوبة من قبل أجهزة الاستخبارات اليمنية والأميركية، حيث من غير المستبعد وجود تنسيق مشترك بين هاتين الجهتين لتنفيذ هذه العملية التي تأتي بعد مرور يومين فقط على زيارة مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأوسط جيفري فيلتمان الى اليمن التي كرست لبحث التعاون بين البلدين في محاربة "القاعدة" ومنح اليمن مساعدات أمنية وعسكرية في إطار دعم واشنطن لجهود الحكومة اليمنية في مكافحة الإرهاب، والتصدي لخطر "القاعدة" في جنوب اليمن.

واعلنت هذه المصادر ومسؤولون محليون عن شن غارة أخرى استهدفت مبنى بالقرب من السوق الشعبي في مدينة عزان أسفرت عن سقوط جرحى من المدنيين.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية