أمريكي يطلق زوجته ويقاضي مصور حفل الزفاف

متفرقات

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/570866/

يواصل الأمريكي تود ريميس رفع القضايا ضد شركة "إيتش وإيتش" التي تعاقد معها لالتقاط صور زفافه، تعبيراً عن عدم رضاه على الصور. الملفت للنظر في هذه القضية ان ريميس رفع الدعوى الأولى ضد الشركة بعد مرور ست سنوات على حفل الزفاف، وفي العام التالي لانفصاله عن زوجته ميلينا غريزيبوفسكا، وكان ذلك في عام 2009.

يواصل الأمريكي تود ريميس رفع القضايا ضد شركة "إيتش وإيتش" التي تعاقد معها لالتقاط صور زفافه، تعبيراً عن عدم رضاه على الصور. الملفت للنظر في هذه القضية ان ريميس رفع الدعوى الأولى ضد الشركة بعد مرور ست سنوات على حفل الزفاف، وفي العام التالي لانفصاله عن زوجته ميلينا غريزيبوفسكا، وكان ذلك في عام 2009.

وبعد مرور هذه السنوات تنبه الرجل الى ان الصور غير مقبولة وان ثمة خلل في الإضاءة. لكن الدافع الأساس لرفع الدعاوى يكمن في ان المصور لم يلتقط رقصة العروسين الأولى، كما انه لم يرصد إحدى أهم اللحظات في تقاليد الأعراس الامريكية، حينما تقذف العروس بباقتها خلف ظهرها، تتهافت الفتيات لالتقاطها إيماناً منهن بأن من ستحظى بالورد ستصبح العروس في حفل الزفاف المقبل.

ويطالب ريميس بتعويض مالي قدره 4100 دلار، كما يطالب الشركة بـ 48 ألف دولار كي يتمكن من توجيه الدعو لكل الضيوف الذين حضروا حفل الزفاف لإحيائه مجدداً. ولم يتطرق ريميس الى ما اذا كان ينوي توجيه الدعوة لطليقته كي تلعب دور العروس في حفل الزفاف الثاني، ام انه سيستعين بممثلة كومبارس تراقصه وتبادله نظرات الحب والقبلات، ثم تلقي باقة الورد لمدعوات ينظرن لبعضهن البعض بملل وقد تزوجن وشبعن زواج.

المصدر: "النشرة" بتصرف "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
أفلام وثائقية