مؤتمر المانحين يجمع التبرعات ويضع خطة لاعادة اعمار هايتي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/44980/

أطلق مؤتمر دولي للمانحين في نيويورك، الأربعاء 31 مارس/آذار، حملة تمتدّ على فترة 18 شهراً لجمع قرابة 4 مليارات دولار من اجل مساعدة هايتي على تجاوز تبعات الزلزال الذي دمّر عاصمتها بورت او برنس في كانون الثاني الماضي.

أطلق مؤتمر دولي للمانحين في نيويورك، الأربعاء 31 مارس/آذار، حملة تمتدّ على فترة 18 شهراً لجمع قرابة 4 مليارات دولار من اجل مساعدة هايتي على تجاوز تبعات الزلزال الذي دمّر عاصمتها بورت او برنس في كانون الثاني الماضي.
ويهدف المسعى الدولي بالمطلق لتأمين 11,5 مليار دولار في خطة لإعادة الإعمار،ومنها 4 مليارات دولار في مشاريع وبرامج محددة خلال الأشهر الـ18 المقبلة.
وشارك في المؤتمر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي - مون ورئيس هايتي رينيه بريفال ووزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون وزوجها المبعوث الخاص للأمم المتحدة الى هايتي الرئيس الأميركي سابقاً بيل كلينتون. كما شارك في رئاسة المؤتمر المانحون الرئيسيون لهايتي، البرازيل وكندا والاتحاد الأوروبي وفرنسا واسبانيا، في حضور ممثلين لأكثر من 130 دولة وعدد كبير من المنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية، الى البنك الدولي وصندوق النقد الدولي. وعربياً حضر رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني ووزيرة الدولة الإماراتية ريم ابرهيم الهاشمي وعدد من المندوبين الدائمين لدى الأمم المتحدة.
من جانبه قدم رئيس هايتي خطة شاملة لتمويل إعادة الإعمار، تشمل تمويلاً للتعليم. وقال: "هناك أيضاً حاجة الى أخذ العبر من هذه الكارثة الرهيبة". وذكر أن حكومته تقدر أن أكثر من 300 ألف شخص قضوا في الزلزال، وأن نحو 1,3 مليون شخص باتوا مشردين، وأن 600 ألف شخص نزحوا عن أمكنة إقامتهم. ودعا الأمم المتحدة الى انشاء قوة تدخل سريع انسانية، أو فريق من ذوي "القبعات الحمر" يمكن أن يتدخلوا أينما كان حين تحصل كارثة. وأعلن أن اللجنة الموقتة لإعادة الإعمار ستكون برئاسة رئيس الوزراء جان ماكس بيلريف والرئيس بيل كلينتون وعضوية اثنين من المشرعين في هايتي وممثلين للسلطات المحلية والنقابات وقطاع الأعمال ووفد من منظمة التجارة لدول الكاريبي.
وأعلن حمد بن جاسم ان قطر ستتبرع بـ20 مليون دولار لاعادة اعمار هايتي. وقال انها ستخصص نسبة من هذا التبرع لدعم توفير التعليم والصحة والمسكن في الجزيرة.

دور روسيا في مساعدة هايتي

قامت طائرة "إل – 76" التابعة لوزارة الطوارئ الروسية  بنقل مروحية "يفروكوبتر بي كا - 117" للانقاذ (تكنولوجية نصف القطر العالمي) الى منطقة الكارثة، وذلك بناءً على طلب  قدمته ادارة التنسيق في  المسائل الانسانية في هيئة الامم المتحدة. كما قامت طائرتا "إل – 76" التابعتان لوزارة الطوارئ الروسية   بنقل الامدادات الى بورت او برينس عبر كاراكاس وبنما (احتياطيات الاتحاد الاوروبي).
وقام رجال الطوارئ الروس بانقاذ  9 اشخاص بمن فيهم طفلان. كما تم  فحص 230 منزلا و3 مدارس وجامعة على مساحة تبلغ 80 كيلومترا مربعا. وقد تلقى 395 مواطنا هايتيا  المساعدة الطبية بما في ذلك اجريت 67 عملية جراحية وتلقى 469 شخصا علاجا نفسيا. وقامت الطائرات ب  21  رحلة جوية  وضمنت ايصال الامدادات الانسانية من دول المنطقة بما فيها 60 طنا من الامدادات الواردة من كاراكاس.
وقد انتهت مجموعة البحث والانقاذ يوم 21 يناير/كانون الاول الماضي من عملها. وتم ايقاف عمل المستشفى المتنقل في مطلع فبراير/شباط الاماضي ، وذلك بالتنسيق مع هيئة الامم المتحدة.
وبلغت نفقات وزارة الطوارئ الروسية في هذه العملية 5 مليون دولار امريكي.
وتم رصد مبلغ قدره 4.2 مليون دولار امريكي لتقديم المساعدات الانسانية لسكان هايتي في اطار البرنامج الغذائي العالمي.
كما قدم  1.8 مليون دولار الى المنظمة الدولية للدفاع المدني بهدف  اجراء اعمال الاعمار.
وبالاضافة الى ذلك فتم تخصيص  مبلغ قدره 1 مليون دولار لصندوق الاطفال للامم المتحدة (يونيسيف)  بغية مساعدة أطفال هايتي، ناهيك عن مليون دولار مخصصة لمنظمة رعاية الصحة العالمية بهدف دعم قطاع رعاية الصحة في البلاد.
وقد تم تقديم هذه المعلومات اثناء انعقاد المؤتمر الدولي  للمانحين  يوم 31 مارس/آذار الاماضي في نيويورك.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك