مصادر اسرائيلية وفلسطينية ترجّح استئناف المفاوضات يوم الخميس

اسرائيل مدّدت اغلاق الضفة الغربية 24 ساعةاسرائيل مدّدت اغلاق الضفة الغربية 24 ساعة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/12450/

أكدت مصادر اسرائيلية وفلسطينية ان مفاوضات السلام ستستأنف يوم الخميس المقبل 13 مارس/آذار على الارجح وذلك رغم العملية التي وقعت في القدس الغربية.

أكدت مصادر اسرائيلية وفلسطينية ان مفاوضات السلام ستستأنف يوم الخميس المقبل 13 مارس/آذار على الارجح وذلك رغم العملية التي وقعت في القدس الغربية.
وقال وزير الثقافة الفلسطيني المستقيل إبراهيم ابراش "لروسيا اليوم" ان قرار اسئناف المفاوضات هو قرار امريكي. لأن الرئيس جورج بوش يرغب في تستمر العملية السلمية ولو شكليا طوال ماتبقى من فترته الرئاسية، ليضفي شيئا من المصداقية على ماوعد به مسبقا.
ويرى ابراش ان استمرار اسرائيل باغلاق الضفة يزيد الوضع سوء واضاف ان ذلك يعني عدم اعتراف اسرائيل بوجود طرف فلسطيني وحكومة فلسطينية في الضفة الغربية وهذا بحد ذاته يطرح تساؤلا حول جدوى المفاوضات المزعم اجراؤها.
وفي نفس السياق أفادت مراسلة "روسيا اليوم" في الضفة الغربية أن السلطات الإسرائيلية مددت الإغلاق الشامل على الضفة الغربية  24 ساعة إضافية بعد أن كانت أعلنت أن الإغلاق سينتهي مساء أمس السبت 8 مارس/آذار.

وأضافت المراسلة أنّ الجيش الاسرائيلي نشر المزيد من الحواجز العسكرية المؤدية إلى مدن الضفة الغربية. هذا ومن المرتقب أن تبحث القيادة العسكرية للجيش مساء اليوم مسألة تمديد الطوق أو رفعه صباح غدٍ الاثنين 10 مارس/آذار. وأفادت مصادر إسرائيلية أن قوات الشرطة ستبقى في حالة تأهب قصوى وخاصة في القدس وحول المؤسسات التعليمية. من جانبه قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود اولمرت إن إسرائيل ستستخدم كافة الوسائل العسكرية والدبلوماسية المتاحة من أجل ضمان وجودها وأمنها وذلك في الوقت الذي تتحدث فيه أوساط إعلامية عن وساطة قد تقوم بها مصر لابرام اتفاق تهدئة بين حماس وإسرائيل.
 وأكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن التهدئة أمر ضروري ولابدّ منه مؤكدا إصرار السلطة الفلسطينية على السلام المبنيّ على اسس العدالة الدولية. من جانبه رجّح رئيس شؤون المفاوضات في منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات أن تُستأنف المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي يوم الخميس القادم.
جهود دولية للتهدئة
وصل مساعد وزيرة الخارجية الأميركية ديفيد وولش إلى القاهرة أمس السبت للتباحث حول التهدئة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
تحركات تتزامن مع زيارة رئيس الهئية السياسية والأمنية في وزارة الدفاع الإسرائيلية عاموس جلعاد الى القاهرة لمواصلة التنسيق المصري الإسرائيلي حول قطاع غزة
كانت مصر استقبلت في  الأسبوع الماضي ممثلين عن حركتي حماس والجهاد الإسلامي الذين أجروا فيها محادثات مع المسؤولين المصريين حول الهدنة مع إسرائيل وبحسب محللين، فإن خطوة التهدئة إذا تمت بالفعل قد تقلب مواقف كثيرة في الساحة السياسية الفلسطينية. فحماس ستستطيع بهذه التهدئة رفع الحصار عن القطاع، وهو تأكيد على دور حماس الاساسي في مفاوضات الحل النهائي.
من جانبه حذر وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند إسرائيل من بناء أي مستوطنات على ارض فلسطينية بما فيها القدس الشرقية لانها ستكون غير شرعية بموجب القانون الدولي وفق تعبيره. وعبر الوزير البريطاني حسب ما نقلت وكالة "رويترز" عبر عن قلق بلاده الشديد من تقارير قال إنها وردتها عن نشاط استيطاني اسرائيلي وأكد أنه ينبغي على إسرائيل تجميد جميع الانشطة الاستيطانية بما في ذلك النمو الطبيعي للمستوطنات القائمة.
الوضع الامني
توفي جندي إسرائيلي متأثرا بجراحه التي اصيب بها في هجوم إستهدف سيارة جيب عسكري الخميس الماضي
وقد أدى الهجوم ، الذي كان استهدف سيارة الجيب بالقرب من موقع كيسوفيم شرق القرارة جنوب قطاع غزة ،  إلى مقتل جندي إسرائيلي وإصابة آخر بجروح خطيرة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)