ترامب: لا دعوات إلى تدمير إسرائيل طالما أنا موجود!

أخبار العالم

ترامب: لا دعوات إلى تدمير إسرائيل طالما أنا موجود!دونالد ترامب يلقي كلمة في متحف إسرائيل
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iuxm

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن رسالته لإسرائيل هي نفسها التي قدمها بالرياض: هي ضرورة إنشاء تحالف ضد "الكراهية"، متعهدا بوضع حد للتهديدات الإيرانية لإسرائيل طالما هو موجود.

وفي كلمة بمتحف إسرائيل في ختام زيارته إلى القدس، قال ترامب إن إسرائيل تعرضت للكراهية وإرهاب العنف المتطرف، قبل الآخرين. وأوضح: "الإسرائيليون يُقتلون على أيدي إرهابيين يحملون سكاكين وقنابل. "حماس" و"حزب الله" يطلقان صواريخ على البلدات الإسرائيلية، حيث يضطر الأطفال للتعود على سماع صافرات الإنذار واللجوء إلى المخابئ. أما "داعش" فيستهدف مناطق ومعابد ومتاجر يهودية. كما يدعو زعماء إيران بشكل روتيني إلى تدمير إسرائيل".

وشدد قائلا: "لكن الأمر لن يكون هكذا مع دونالد ترامب. صدقوني!"

وذكَّر الرئيس الأمريكي بزيارته إلى مؤسسة "ياد فاشيم" لتخليد ذكرى ضحايا الهولوكوست، حيث  وضع إكليلا من الزهور تكريما لذكرى 6 ملايين يهودي قتلوا خلال المحرقة النازية. وأضاف: "تعهدت هناك بنفس الشيء الذي أتعهد به أمامكم: هذا الشيء لن يتكرر أبدا".

ولفت أيضا إلى كلمته في "القمة التاريخية" بالرياض في وقت سابق من الأسبوع الحالي. وأوضح: هناك حثثت أصدقاءنا في العالم الإسلامي على الانضمام إلينا في توفير الاستقرار والأمن والأمان".

وأشاد برغبة العديد من الزعماء المسلمين بالانضمام إلى التعاون لتحقيق هذه الأهداف الحيوية المشتركة.

وشدد: "لا يمكن أن يستمر النزاع إلى الأبد. السؤال الوحيد هو متى ستقرر الأمم أنها قد سئمت منه.. ولا وجود لطفل يلد وفي قلبه حقد، ولا يجوز تدريب الأولاد والبنات على الكراهية والقتل".

وأضاف: "لا يمكن لأي شعب متحضر أن يتسامح مع قتل أبرياء بأسلحة كيميائية".

وأوضح في هجوم واضح موجه إلى إيران: "رسالتي إلى قمة الرياض كانت هي نفسها التي أقدمها لكم الآن: علينا أن نبني تحالف شركاء لهم هدف مشترك متمثل في القضاء على التطرف والعنف وتوفير مستقبل متسالم وحافل بالأمل لأطفالنا".

وأكد على التزام الولايات المتحدة بمنع إيران من تطوير سلاح نووي، وإجبارها على وقف الدعم "للإرهابيين والميليشيات التي تتسبب بهذه المعاناة الهائلة والفوضى في الشرق الأوسط، حسب قوله.

المصدر: وكالات

اوكسانا شفانديوك