قلعة حلب تفتح أبوابها للزوار من جديد

فيديوهات

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ig96

بعد سنوات من إغلاقها بسبب الأعمال القتالية الشرسة حولها، فتحت قلعة حلب، أحد أكبر وأقدم القلاع في العالم، من جديد أبوابها أمام الزوار، وذلك بعد تحرير المدينة بالكامل من المسلحين.

وكان العسكريون الروس، مع مواطنين محليين في المدينة، من بين أوائل الزوار الذين دخلوا إلى هذه المنشأة الرائعة في التراث الثقافي السوري والعالمي.

وتم استئناف الجولات السياحية في داخل القلعة بعد تطهيرها من قبل قوات الهندسة الروسية من جميع المتفجرات، التي بقيت هناك بعد انسحاب المسلحين منها.

وتشكل قلعة حلب جزءا من المدينة القديمة، التي أدرجتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ("اليونيسكو")، منذ العام 1986، في قائمة مواقع التراث العالمي.

ويعود تاريخ هذه المعلم التاريخي إلى الألفية الثالثة قبل الميلاد. 

وأكد خبراء اليونيسكو، بعد تقديرهم العاجل لدرجة الدمار الذي تعرضت له حلب القديمة، أن 60% من المنشآت التاريخية الواقعة في المنطقة ألحقت بها أضرار خطيرة خلال الحرب.

وأشارت المنظمة في بيان أصدرته يوم 20 يناير/كانون الثاني إلى أن 30% من الجزء القديم لحلب تم تدميره بشكل كامل.

ونوهت المنظمة بأنه من ضمن آثار حلب التي ألحق المسلحون أضرارا بالغة بها، جامع حلب الكبير، وقلاع وكنائس وأسواق ومتاحف ومبان تاريخية أخرى، التي كانت تشكل رمزا حقيقيا للمدينة.

وجاء ذلك بعد أن تفقد فريق من خبراء "اليونيسكو" خلال الفترة ما بين 16 و19 يناير/كانون الثاني الجاري مدينة حلب لتقييم الخراب الذي حل بالآثار التاريخية من جراء أعمال المسلحين.

يذكر أن القوات السورية تمكنت، خلال شهر ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي، بفضل مساعدة القوات الجوية الفضائية الروسية، تحرير حلب، ثاني أكبر مدن البلاد، كاملة من سيطرة المسلحين، في تطور يعتبره المتابعون استراتيجيا ونقطة انطلاق نحو الحسم النهائي في ساحة القتال بالحرب الأهلية التي تمر بها سوريا.

المصدر: رابتلي + وكالات