الأهداف المحتملة لمحاولة اغتيال رئيس الوزراء السلوفاكي فيتسو

أخبار الصحافة

الأهداف المحتملة لمحاولة اغتيال رئيس الوزراء السلوفاكي فيتسو
الأهداف المحتملة لمحاولة اغتيال رئيس الوزراء السلوفاكي فيتسو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/xjua

حول مغزى استهداف السياسي السلوفاكي المناصر لروسيا، كتبت بولينا كونوبوليانكو، في "موسكوفسكي كومسوموليتس":

 

الأربعاء 15 أيار/مايو، عُقد اجتماع لأعضاء الحكومة في مدينة غاندلوفا السلوفاكية. وحضره رئيس وزراء البلاد روبرت فيتسو. وبعد الاجتماع، أطلق رجل النار، فأصاب رئيس الوزراء. واعتقل مطلق النار.

ذُكر أن المعتقل يبلغ من العمر 71 عامًا، وكان يحمل سلاحًا مسجلًا قانونيًا، أطلق منه النار.

كما هو معلوم، فيتسو أحد المعارضين الرئيسيين لتقديم المساعدة لأوكرانيا. وقد أخاف فوزه في الانتخابات البرلمانية التي أجريت مؤخرًا الغرب قبل فترة طويلة من بدء السباق على كرسي رئاسة الحكومة. "مؤيد لروسيا"، هذا لقبه في الصحافة الأجنبية، فقط لأنه شكك في مدى ملاءمة الموقف من كييف لبلاده.

وفي الصدد، قال كبير الباحثين في مركز الدراسات الأوروبية فلاديمير أولينتشينكو: "في رأيي، روبرت فيتسو، على الرغم من توليه مهامه مؤخرًا، يتحدث بحزم لمصلحة سلوفاكيا، وليس لمصلحة الناتو والاتحاد الأوروبي. وربما، لهذا السبب، يثير غضب قيادة الاتحاد الأوروبي وقيادة حلف شمال الأطلسي. أنا لا أتحدث حتى عن الانزعاج الذي يسببه للولايات المتحدة.

أفترض أن محاولة الاغتيال هذه لها غرض مزدوج: من ناحية، إرهاب فيتسو نفسه، ومن ناحية أخرى، بمعنى أوسع، إرهاب الشخصيات الأوروبية الأخرى التي تستلهم نموذج فيتسو وتسعى إلى الدفاع عن المصالح الوطنية".

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة أو الكاتب

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا

بوتين يتقدم بمبادرة لـ"طي صفحة المأساة الأوكرانية"