50 مليار دولار مقابل السلام

أخبار الصحافة

50 مليار دولار مقابل السلام
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/m15u

تحت العنوان أعلاه، كتبت ماريانا بيلينكايا ويليزافيتا ناعوموفا، في "كوميرسانت"، حول ما عُرف حتى الآن عن صفقة القرن.

وجاء في المقال: نشر البيت الأبيض الجزء الاقتصادي من "صفقة القرن" التي أعلن عن العمل عليها منذ أكثر من عامين. الاسم الرسمي للخطة، التي تتضمن استثمارات بقيمة 50 مليار دولار في اقتصادات فلسطين ومصر والأردن ولبنان، هو "السلام من أجل الرخاء". وهذا هو أيضا عنوان المؤتمر الاقتصادي التي يفتتح في البحرين غداً، والمكرس لمستقبل فلسطين.

وفقا للوثيقة المنشورة، فمن شأن اتفاقية سلام راسخة أن تضمن الرخاء. إلا أن الولايات المتحدة لا تخفي نيتها: فلن يكون هناك أموال إذا لم توافق جميع بلدان المنطقة على مبادرات السلام. لكن أحدا في المنطقة لا يريد الموافقة على خطة تعد بالاستثمارات، من دون معرفة المقابل السياسي الذي ستطلبه واشنطن.

وهكذا، فبعد أن اعترفت واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل، رفضت السلطات الفلسطينية الدخول في حوار مع الولايات المتحدة. وحتى قبل نشر "صفقة القرن" رفضتها ودعت جميع الدول العربية إلى مقاطعة مؤتمر البحرين. وقد اتفق قادة منظمة التحرير الفلسطينية في رام الله وزعماء حماس في قطاع غزة بالإجماع على ذلك رغم اختلافاتهم.

استجاب لنداء المقاطعة الفلسطيني فقط العراق ولبنان. فهما يقاطعان رسميا ورشة عمل البحرين. ومع ذلك، سيكون هناك ممثلون من المغرب والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية ومصر والأردن. ووفقا لـ "كوميرسانت"، تردد الأردنيون حتى آخر لحظة، ذلك أن المشاعر المعادية لأمريكا قوية في بلدهم الذي يقطنه حوالي مليوني لاجئ فلسطيني.

ولكن، وفقا لـ جاريد كوشنر، فعلى الرغم من المقاطعة، سيصل بعض رجال الأعمال الفلسطينيين إلى المنامة. فمن منهم على وجه التحديد؟ سيتعذر على الصحفيين الروس رؤيتهم بأعينهم. وفي الإجابة عن طلب الصحفيين الروس اعتمادهم لتغطية الندوة، اقترح عليهم منظمو المؤتمر مشاهدة الجلسات على موقع يوتيوب، ولم يجيبوا عن سؤال "كوميرسانت" ما إذا كان رفض اعتماد وسائل الإعلام محصور بالروس.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا