ترامب يرشح جون كيلي لوزارة الأمن الداخلي

أخبار العالم

ترامب يرشح جون كيلي لوزارة الأمن الداخليترامب مع الجنرال جون كيلي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/iafs

قرر الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب ترشيح الجنرال المتقاعد في مشاة البحرية جون كيلي الذي شارك في القتال في العراق، وزيرا للأمن الداخلي، حسبما أفادت وسائل الإعلام الأمريكية.

وفي حال تأكد ذلك، سيكون كيلي ثالث جنرال متقاعد، وجميعهم من قوات "المارينز"، يرشحه ترامب لمنصب وزاري في إدارته الجديدة.

ولم يؤكد مكتب ترامب للمرحلة الانتقالية ترشيح كيلي بسبب وجوده خارج البلاد على ما يبدو.

وكيلي (66 عاما) هو القائد السابق للقيادة الأمريكية الجنوبية، وكان قائد القوة المتعددة الجنسيات في العراق من 2008 الى 2009.

ورقّي إلى رتبة جنرال في مارس/آذار 2003 أثناء مشاركته في القتال في العراق، وهي أول مرة يتم فيها ترقية كولونيل في الجيش أثناء المعارك منذ 1951.

تجدر الإشارة إلى أن ابنه الأصغر قتل في المعارك في أفغانستان في 2010.

واختار ترامب عددا غير مسبوق من الجنرالات المتقاعدين لشغل مناصب وزارية. وهم: الجنرال المتقاعد جيمس ماتيس وزيرا للدفاع، والجنرال المتقاعد مايكل فلين مستشارا للأمن القومي.

وفي خطوة مفاجئة قد تهدف لإصلاح العلاقات التي توترت الأسبوع الماضي بين الصين ووواشنطن، اختار ترامب اليوم حاكم ولاية أيوا تيري برانستاد لتولي منصب سفير واشنطن في بكين.

وفي ردة فعل على أنباء تعيين برانستاد، قالت وزارة الخارجية الصينية إنه "صديقنا القديم".

وقال الناطق باسم الخارجية الصينية، لو كانغ: "نأمل في أن يساهم في تطوير العلاقات الثنائية، ونحن مستعدون للعمل مع أي شخص يسعى من خلال منصبه إلى تعزيز تلك العلاقات".

ويأتي تعيين برانستاد وسط توتر جديد مع الصين بعدما انتهك ترامب تقليدا دبلوماسيا متبعا منذ أربعة عقود، بالتحدث مباشرة مع رئيسة تايوان، تساي إنغ وين، في خطوة هددت بإحداث شرخ كبير مع بكين وشككت في سياسة "الصين الواحدة" التي تتبناها واشنطن.

وبرانستاد، معروف من قبل الرئيس الصيني شي جين بينغ، منذ العام 1985، عندما كان شي يزور ولاية أيوا بوصفه مسؤولا في الحكومة، بحسب شبكة "بلومبرغ".

ومنذ ذلك الحين، يزور برانستاد الصين مرارا، وكان تيري برانستاد قد أقام عشاء لشي في مدينة دي موين، عاصمة ولاية أيوا، قبل تسعة أشهر من توليه منصب الرئيس.

المصدر: أ ف ب

ياسين بوتيتي