روسيا.. أكثر من مئة حالة وفاة معظمها بإنفلونزا الخنازير

الصحة

روسيا.. أكثر من مئة حالة وفاة معظمها بإنفلونزا الخنازيرصورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hcbp

أكدت وزارة الصحة الروسية أن حصيلة الوفيات في البلاد جراء موجة الإنفلونزا الموسمية بلغت 107 حالات، موضحة أن نسبة إنفلونزا الخنازير بين الحالات المسجلة تتراوح بين 75 و95%.

وفي وقت سابق أكدت مصادر في الوزارة تسجيل قرابة 50 حالة وفاة بإنفلونزا الخنازير.

وأوضحت وزيرة الصحة الروسية فيرونيكا سكفورتسوفا في تصريح صحفي الخميس 28 يناير/كانون الثاني أن من بين ضحايا موجة الإنفلونزا 4 نساء حوامل و8 أطفال. وتابعت أن جميع المتوفين تأخروا في طلب المساعدة الطبية.

وفي الوقت نفسه، حاولت سكفورتسوفا تهدئة مخاوف المواطنين من الوضع حول موجة مرض إنفلونزا الخنازير، معيدة إلى الأذهان أنه خلال الفترة نفسها توفي في روسيا قرابة 4500 شخص بأزمات قلبية، فيما لقي قرابة 6 آلاف شخص مصرعهم بجلطات دماغية.

وقالت إن حصيلة ضحايا تفشي إنفلونزا الخنازير بروسيا في عام 2009 بلغت 687 حالة وفاة.

يذكر أنه حتى الآن، تم تسجيل حالات وفاء بالإنفلونزا في مقاطعة روستوف وموسكو ويكاتيرينبورغ وسان بطرسبورغ وخاباروفسك وبعض المناطق الأخرى. وترتبط أغلبية الوفيات بتحول المرض إلى التهاب رئوي خطير، وهو من العواقب الأساسية لإنفلونزا الخنازير ويؤدي إلى تدهور حاد لحالة المريض في غضون أيام عدة.

ويتوقع الخبراء أن يبلغ تفشي المرض في روسيا ذروته في منتصف شهر فبراير/شباط المقبل.

ولقد عمت موجة تفشي المرض جميع أقاليم روسيا تقريبا وصولا إلى الشرق الأقصى الروسي، حيث سجلت الأربعاء أول حالة وفاة في إقليم خاباروفسك.

لكن الوضع الأكثر خطورة تشكل في الجزء الأوروبي من روسيا، ولا سيما في المدن الكبيرة، ومنها موسكو وسان بطرسبورغ، لكن معدل الوفيات يعد أكبر في الأقاليم النائية، وذلك بسبب تأخر المصابين في طلب المساعدة الطبية.

وفي أوكرانيا المجاورة، أعلنت وزارة الصحة الخميس عن وفاة 130 شخصا بسبب الإنفلونزا وعواقبها.

 المصدر: وكالات

 

 

 

أفلام وثائقية