أكبر 7 كوارث بيئية بسبب الانسان

متفرقات

أكبر 7 كوارث بيئية بسبب الانسان
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/635949/

شهدت البشرية وقوع كوارث طبيعية عديدة في مختلف المجالات الصناعية. ولكن هناك كوارث وقعت بسبب النشاط الانساني، منها كارثة مدينة بوبال الهندية وتشرنوبيل وتولوز وفوكوشيما وغيرها.

شهدت البشرية وقوع كوارث طبيعية عديدة في مختلف المجالات الصناعية. ولكن هناك كوارث وقعت بسبب النشاط الانساني، منها كارثة مدينة بوبال الهندية وتشرنوبيل وتولوز وفوكوشيما وغيرها.

– كارثة مدينة بوبال الهندية: وقعت في مدينة بوبال الهندية في صباح يوم 3 ديسمبر/كانون الاول عام 1984 احدى ابشع الكوارث التي تعرضت لها البشرية، نتيجة الانفجار الذي وقع في مصنع كيميائي. اطلق على هذه الكارثة "هيروشيما الصناعات الكيميائية"، لأنها تسببت خلال ساعة واحدة بتسمم نصف مليون انسان، توفي منهم 4000 في نفس اليوم و8000 خلال اسبوعين. وعموما بلغ عدد القتلى 16 ألف انسان اضافة الى أن آلاف الاشخاص فقدوا بصرهم ولا يزال العديد من سكان المنطقة يعانون من تأثيرات الكارثة، اضافة الى الضرر الكبير الذي اصاب البيئة.

 

لم تعلن حتى الآن اسباب وقوع الكارثة، وهناك رواية تقول ان السبب يعود الى عدم مراعاة قواعد الامن الصناعي.

2 – كارثة تشرنوبيل: تعتبر هذه الكارثة احدى اعظم الكوارث النووية التي شهدها العالم في القرن العشرين. وقعت الكارثة في 26 ابريل/نيسان عام 1986، في محطة تشرنوبيل الكهرذرية بالاتحاد السوفيتي السابق. نتيجة الانفجار الذي وقع في احد مفاعلات المحطة تسربت الى المنطقة المحيطة كميات هائلة من الاشعاعات النووية. اودت الكارثة بحياة اكثر من 100 انسان وجرى إجلاء  حوالي 14 ألف شخص.

 

تقع تشرنوبيل على الحدود الاوكرانية – البيلاروسية وقد حددت حولها منطقة واسعة معزولة غير مأهولة، كما ان السحابة النووية غطت مناطق واسعة من الاتحاد السوفيتي واوروبا.

3 – كارثة المنصة النفطية "بايبر ألفا": وقعت هذه الكارثة يوم 6 يوليو/تموز عام 1988 في منصة بابير ألفا العاملة في بحر الشمال التي كانت تعود لشركة اوكسيدينتال بيتروليوم الامريكية، نتيجة انفجار الغاز المتسرب. وتعتبر هذه الكارثة

 

اضخم الكوارث التي وقعت في قطاع الصناعات النفطية، حيث احترقت المنصة تماما، واودت بحياة 167 شخصا من مجموع 226 عاملا كانوا يعملون فيها.

4 – كارثة انفجار مصنع الكيميائيات في تولوز: وقعت الكارثة يوم 21 سبتمبر/ايلول عام 2001 في مصنع AZF للصناعات الكيميائية بمدينة تولوز الفرنسية، وتعتبر اكبر الكوارث التي وقعت في قطاع الصناعات الكيميائية. كان سبب الكارثة انفجار 300 طن من مادة نترات الامونيا، بسبب عدم مراعاة قواعد تخزين المواد الخطرة.

 

اودى الانفجار بحياة 30 شخصا واصابة اكثر من 300 آخرين وتدمير وتضرر 1000 منزل سكني بينها 80 مدرسة وجامعتان و185 روضة اطفال، وتوقف النشاط الانتاجي لأكثر من 130 مؤسسة صناعية، وبقي 40 ألف انسان من دون سكن.   

5 – كارثة انفجار غاز الميثان في مناجم الفحم بمقاطعة كيميروفو الروسية: وقعت الكارثة يوم 19 مارس/آذار عام 2007 نتيجة انفجار غاز الميثان في منجم "أوليانوفسكايا" واودى بحياة 110 عامل منجم. تبع الانفجار الاول اربعة انفجارات

 

اخرى، مما ادى الى حدوث انهيارات كبيرة في الممرات المنجمية. تعتبر هذه الكارثة الاكبر في مناجم الفحم الحجري في روسيا خلال 75 سنة.

6 – كارثة محطة سيانو – شوشينسكايا الهيدروكهربائية: وقعت الكارثة يوم 17 اغسطس/آب عام 2009 في محطة توليد الطاقة الكهربائية الواقعة على نهر ينيسي، في اثناء عمليات الصيانة التي كانت تجرى على احدى وحدات توليد الطاقة. ادى الحادث الى تضرر وحدتين هيدروليكيتين، وتهدم الجدار وغرق غرفة التشغيل وتدمير الطوربينين التاسع والعاشر، وتوقف عمل المحطة تماما.

 

تعتبر هذه الكارثة الاكبر في تاريخ المحطات الهيدروكهربائية واودت بحياة 75 شخصا، كما تضررت الطبيعة في المنطقة.

7 - كارثة محطة فوكوشيما الكهرذرية: وقعت هذه الكارثة يوم 11 مارس/آذار عام 2011 في محطة "فوكوشيما – 1" الكهرذرية اليابانية نتيجة هزة ارضية شديدة بلغت قوتها 9 درجات حسب مقياس ريختر. وتعتبر هذه الكارثة الاقوى بعد كارثة تشرنوبيل 1986 .

تبع الهزة الارضية تسونامي ارتفاعه 14 مترا اغرق 4 مفاعلات من مجموع ستة مفاعلات عاملة في المحطة، ودمر منظومة التبريد المستخدمة وتسبب ذلك في حدوث انفجارات هيدروجينية وانصهار بعض المناطق.

تسببت الكارثة في تسرب الاشعاعات الى الوسط المحيط، حتى ان المواد المشعة اكتشفت في مياه الشرب والخضروات والشاي واللحوم وغيرها من المواد الغذائية. ويتوقع ان تستمر عمليات ازالة نتائج الكارثة مدة لا تقل عن 40 سنة، من تاريخ رفع المفاعلات النووية المتضررة.

المصدر: vesti.ru+RT