المعلم يقول لعنان إن سورية مستهدفة "بمختلف الوسائل لإثارة الفوضى فيها"

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/586206/

ذكرت وكالة "سانا" أن وزير الخارجية السوري وليد المعلم شرح للمبعوث الخاص الأممي كوفي عنان "حقيقة ما يجري في سورية وما تتعرض له من استهداف بمختلف الوسائل لإثارة الفوضى فيها. كما استعرض خطوات الإصلاح التي تقوم بها القيادة السورية في مختلف المجالات".

 

بحث وزير الخارجية السوري وليد المعلم وكوفي عنان المبعوث الخاص للأمم المتحدة وجامعة الدول العربية إلى سورية الجهود الجارية لتطبيق الخطة ذات النقاط الست التي وافق عليها الجانبان.

وذكرت وكالة الأنباء السورية "سانا" يوم الاثنين 28 مايو/أيار أن المعلم شرح لعنان "حقيقة ما يجري في سورية وما تتعرض له من استهداف بمختلف الوسائل لإثارة الفوضى فيها. كما استعرض خطوات الإصلاح التي تقوم بها القيادة السورية في مختلف المجالات وأعاد التأكيد على حرص سورية على تذليل أي عقبات قد تواجه عمل بعثة مراقبي الأمم المتحدة ضمن إطار تفويضها، ودعاه إلى مواصلة وتكثيف جهوده مع الأطراف الأخرى والدول الداعمة لها والتي تعمل على إفشال مهمة عنان، عبر تمويل أو تسليح أو توفير الملاذ للمجموعات الإرهابية المسلحة".

من جانبه أكد كوفي عنان على "دعم المجتمع الدولي لخطته وحرصه على استمرار التنسيق مع القيادة السورية، مشيدا بالتعاون الذي تبديه في مجال تسهيل تنفيذ خطة النقاط الست التي تهدف إلى إحلال الأمن والاستقرار. وتباحث في كيفية تذليل بعض العقبات التي قد تواجه تنفيذ هذه النقاط على ضوء الممارسة العملية لعمل المراقبين الحالي في سورية. كما قدر التعاون السوري في جوانب مثل تسهيل دخول الإعلاميين لتغطية عمل المراقبين وكذلك في مجال العمل الإنساني، من خلال التعاون المنجز عبر عمل كل من لجنة الصليب الأحمر الدولي ومنظمة الهلال الأحمر العربي السوري".

وشكر عنان الحكومة السورية على الحماية التي توفرها للمراقبين الدوليين في أداء مهماتهم، كما نوه بإيجابية إعلان سورية عن تشكيل لجنة للتحقيق بمجزرة منطقة الحولة، ما يعكس جدية القيادة السورية في العمل على استتباب الأمن والاستقرار في البلاد.

من جهة أخرى ذكر المكتب الإعلامي لبعثة المراقبين الأمميين في سورية يوم الاثنين أن عدد المراقبين تجاوز 280 شخصا.