بالفيديو.. هكذا يعامل تجار البشر ضحاياهم!

أخبار العالم العربي

بالفيديو.. هكذا يعامل تجار البشر ضحاياهم!قرب الحدود مع ليبيا - 2014
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/j0l7

تداول نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو يظهر المعاملة القاسية التي يتلقاها المهاجرون عبر الصحاري جنوب ليبيا من قبل تجار البشر.

ويظهر الشريط المصور عددا من تجار البشر وهم يضربون بالعصي مهاجرين أفارقة منبطحين على الأرض قرب سيارات دفع رباعي في منطقة، يقول أحد المواقع أنها تقع جنوب غرب ليبيا.

ويتحدث الجلادون في شريط الفيديو بلغة غير عربية، يرجح بعض النشطاء أنها  لغة التبو، وهي أقلية تعيش في مناطق من جنوب ليبيا وتمتد جذورهم إلى تشاد ومناطق أبعد.

واللافت أن المهاجرين المجهدين من الرحلة الشاقة في الصحراء القاحلة  يتصرفون بالفعل مثل العبيد، بحسب المشاهد، إذ يظهرون مستسلمين لا حول لهم ولا قوة، يتحملون الإهانة والإساءة ويهرعون لتنفيذ كل أمر يصدر إليهم.

ويقول أحد النشطاء تعليقا على هذه المشاهد إن التجار  ينهالون على المهاجرين الأفارقة  بالضرب المبرح لانتزاع ما لديهم من أموال، وبعد أن يشفون غليلهم، ينهرونهم طالبين منهم الركوب في السيارات لاستكمال الرحلة نحو الشمال، لاستقلال ما يعرف بمراكب الموت الخشبية والمطاطية المتهالكة نحو الشاطئ الجنوبي لأوروبا.

 

يذكر أن تقارير تحدثت في أكثر من مناسبة عن تحول ليبيا بعد  إسقاط النظام السابق، بدعم جوي من حلف شمال الأطلسي، إلى سوق نخاسة كبير في ظل الفوضى العارمة التي لا تزال تضرب أطنابها في هذا البلد منذ عام 2011.

وقد نقل تقرير نشرته صحيفة "The Guardian" في أبريل الماضي  عن مهاجرين عبروا رحلة الموت من أدغال إفريقيا إلى البحر المتوسط عبر الصحراء الكبرى، قولهم إن "تجارة المهاجرين الأفارقة أصبحت أمرا اعتياديّا في ليبيا، وأصبحت التجارة بالبشر نشاطًا طبيعيّا يتم في العلن".

وعلّق المدير الإقليمي لعمليات منظمة الهجرة الدولية محمد عبد القادر على التقارير التي تحدثت عن وجود أسواق للعبيد في ليبيا بالقول :"الوضع مؤلم. وكلما تعمقت منظمة الهجرة الدولية في ليبيا علمنا أكثر عما يواجهه المهاجرون هناك".

المصدر: وكالات

محمد الطاهر