اختتام أعمال منتدى سان بطرسبورغ

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gusx

اختتمت في مدينة سان بطرسبورغ الروسية أعمال المنتدى الاقتصادي الدولي بدورته التاسعة عشرة.

وقد جرت فعاليات المنتدى هذا العام في ظل ضغوط غربية غير مسبوقة على الاقتصاد الروسي، إلا أنها تميزت بتمثيل واسع على الصعيدين السياسي والاقتصادي.

بات منتدى سان بطرسبورغ الاقتصادي الدولي قبلة للعشرات من قادة الدول ورؤساء الحكومات، إضافة إلى المئات من ممثلي الشركات.

منتدى سان بطرسبورغ

كما كانت كلمة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وتصريحاته أثناء المنتدى، من نقاط الحدث المفصلية، فقد أكد فيها أن روسيا ستتعاون مع دمشق لتجنيب سوريا ما آل إليه المشهدان الليبي والعراقي، وأعرب عن الثقة بواقعية التوصل إلى اتفاق بشأن نووي إيران وبطبيعة الحال، تطرق إلى الملف الأوكراني واتفاقية مينسك.

وعلى الرغم من كل المشكلات والخلافات السياسية على الساحة الدولية، فإن رغبة الشركاء الغربيين في التعامل مع روسيا بدت جلية.

منتدى سان بطرسبورغ

تميز المنتدى بعدد الاتفاقيات المبرمة والشراكات المعقودة، بدءا بزيارة الوفد السعودي والتي انتهت بتوقيع ست اتفاقيات، مرورا بآفاق الاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وتجليها الواضح في مشاركة وفود عربية عديدة. التفاهمات على توريد الغاز الروسي إلى اليونان عبر بوابة السيل التركي كانت حاضرة أيضا.

منتدى سان بطرسبورغ

المنتدى كان عنوانه "حان وقت العمل"، وكانت أعماله مكرسة بمجملها لقضايا الاقتصاد إضافة إلى التحضير لقمة بريكس في أوفا الروسية والتعاون في إطار منظمتي شنغهاي والاتحاد الاقتصادي الأوروآسيوي.

يختتم منتدى بطرسبورغ أعماله بعد توقيع نحو 70 اتفاقية في مجالات عدة وبمليارات الدولارات، لتضرب بذلك الرقم القياسي في تاريخ المنتدى وتتحدى التضييق الغربي.

التفاصيل في التقرير المصور